أحسائيون: 3 ملايين نخلة ترحب بضيوف حفل التسجيل العالمي

 تستعد الأحساء بنخيلها وتراثها لاحتفالية تسجيل واحة الأحساء في قائمة التراث العالمي بعد غدٍ الأحد.

وقد كانت واحة الأحساء التي تعد أكبر واحة في العالم بنخيلها الذي يتجاوز عددها 3 ملايين نخلة أحد الركائز الأساسية في ضم واحة الأحساء لقائمة التراث العالمي.

وفضّل عدد من أهالي الأحساء في مواقع التواصل الاجتماعي اختيار عنوان “3 ملايين نخلة ترحب بضيوف حفل تسجيل الأحساء في قائمة التراث العالمي”، تفاعلاً مع هذه المناسبة المهمة، ولما تمثله النخيل من رمزية مهمة للأحساء والأحسائيين.

والأحساء واحة زراعية غناء، ولوحة فنية مساحاتها ملونة بالمسطحات الخضراء وأشجار النخيل المنتشرة في أرجاء الواحة كافة، وتلك اللوحة الفنية بجمالها دفعت الكثير من الأهالي والأسر في الأحساء إلى التوجه نحو المزارع بقصد السياحة، فكثير من الأحسائيين يفضلون قضاء عطلات نهاية الأسبوع يومي الخميس والجمعة في مزارعهم، ومن لا يملك مزرعة، فكثير من المزارع في الواحة حالياً مطروحة للاستئجار اليومي.

وتعد واحة الأحساء أكبر واحة نخيل في العالم، بها قرابة 3 ملايين نخلة، و3 آلاف حيازة زراعية، وتنتج أكثر من 25 صنفاً من التمور، أشهرها الخلاص والشيشي والرزيز، وتتجاوز طاقتها الإنتاجية حاليا أكثر من 100 ألف طن، ويصل إنتاجها لأكثر من 50 دولة في العالم، ويحظى بإقبال الكثير من شعوب العالم، وتنفد تلك الكمية بالكامل قبل دخول الموسم الجديد، كما أن اهتمام المزارع الأحسائي بالنخلة، أكسبها جودة وشهرة كبيرتين على مستوى العالم، ويضاهي صنف “الخلاص” أصناف التمور المشهورة في العالم.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات