أكثر من 11 مليون رحلة سياحية محلية ضخت 13,5 مليار ريال خلال إجازة صيف هذا العام

  • (9.4) مليون رحلة سياحية خارجية للسعوديين أنفقوا خلالها أكثر(30.5) مليار ريال

  • (2.3) مليون سائحا خلال الاجازة نصفهم من الخليجيين = المملكة تستقبل

استقبلت مناطق المملكة خلال إجازة الصيف لهذا العام (11.3) مليون رحلة سياحية بإنفاق تجاوز (13.5) مليار ريال بنسبة نمو ( 12%) عن إجازة الصيف للعام الماضي.

وكشف مركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس)، التابع للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في تقرير إحصائي له أن عدد الرحلات السياحية الوافدة بلغت (2.3) مليون رحلة سياحية بنسبة نمو (21.2%) عن عام 2017م، حيث بلغ دخل المملكة من الرحلات السياحية الوافدة لصيف 2018م -مستثنى منه مصروفات الرحلات السياحية لأغراض دينية- نحو (8.7) مليار ريال بنسبة نمو (15.9%).

وأوضح المركز في تقريره أن المنطقة الشرقية تصدرت الوجهات الأكثر استقبالاً للسياح الوافدين بنسبة 45%، ثم منطقة الرياض بنسبة 27%، فمنطقة مكة المكرمة بنسبة 16%، وكانت زيارة الأقارب والأصدقاء الغرض الأكبر من الزيارة بنسبة 39%, ثم الأعمال بنسبة 31%، ثم التسوق بنسبة 12%، مبيناً أن عدد الرحلات السياحية المغادرة خارج المملكة وصلت إلى (9.4) مليون رحلة سياحية بنسبة نمو (7.4%) عن 2017م.

وفيما يتعلق بمصروفات السياح المغادرين، بيّن التقرير أن مصروفات السياح بلغت أكثر من (30.5) مليار ريال بنسبة انخفاض (4.6%) عن عام 2017م، وذلك بمتوسط انفاق يصل الى 1,196 ريال لكل سائح.

وحول تقديرات حصة بلد الإقامة للسياح الوافدين للمملكة لعام 2018م، فقد أوضح التقرير أن دول الخليج العربي قد تصدرت القائمة بنسبة 50.8%، تليها دول جنوب آسيا بنسبة 15.2%، ثم تأتي دول الشرق الأوسط ثالثاً بنسبة 12.8%، مروراً بدول أوروبا بنسبة 6.2%، ودول أمريكا بنسبة 5.7%، إضافة إلى دول شرق آسيا والمحيط الهادي بنسبة 4.9%، فدول أفريقيا بنسبة 2.5%، وانتهاء بالدول الأخرى بنسبة 1.8%.

وتصدرت منطقة مكة المكرمة الوجهات من حيث عدد الرحلات السياحية المحلية بنسبة 31%، تليها منطقة عسير بنسبة 18%، فالمنطقة الشرقية بنسبة 12%، ثم منطقة الرياض بنسبة 11%.

وفيما يتعلق بالغرض من الزيارة للرحلات السياحية المحلية فقد كانت التسلية والترفيه في المقدمة بنسبة 51%، ثم زيارة الأقارب والأصدقاء بنسبة 35%، فالتسوق 5%، ثم أعمال 4%.

وتضمن التقرير الصادر من مركز والمعلومات والأبحاث السياحية (ماس)، ملخصاً لتوقعات الرحلات السياحة المحلية والوافدة، مستثنى منها الرحلات السياحية لأغراض دينية، والرحلات السياحية المغادرة لموسم صيف 1439هـ / 2018م، وشاملاً التوقعات لعدد الرحلات والليالي السياحية، إضافة إلى إجمالي المصروفات لهذه الرحلات.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات