أمير منطقة مكة المكرمة يدشن المبنى الجديد لمكتبة الحرم المكي الشريف

دشن صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة في هذا الأسبوع المبنى الجديد لمكتبة الحرم المكي الشريف في حي بطحاء قريش، وذلك بحضور معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس.

وقام سموه بقص شريط الافتتاح ثم تجول على معرض مكتبة الحرم المكي الشريف وأقسامه المتعددة، كقسم المخطوطات النادرة والكتب الخاصة بالمكتبة وقسم التزويد، وبعد ذلك توجه سموه لصالة الاحتفال الرئيسية للاطلاع على عرض مرئي يستعرض تاريخ المكتبة عبر ثلاثة عشر قرنًا من الزمن.

ومن جهته أعرب معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي عن شكره وامتنانه لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين لرعايتهم لمثل هذه المنشآت المباركة وما تلقاه من الدعم والرعاية من قبل سمو أمير المنطقة ومتابعته الدائمة لكل مناشطها.

ويذكر أن المبنى الجديد يتكون من 13 طابقاً بمساحة أرضية بلغت 2066 متر مربع، وثلاثة مداخل أمامية للرجال، ومدخل خاص بالنساء، وبوابات خاصة بالمواقف السفلية، وخمس قاعات إطلاع للرجال، وقاعتي إطلاع للنساء، ومكتبة الطفل بقسم النساء، ومكاتب إدارية، وقاعة اجتماعات، وقاعات تدريب، ومكتب مساند للإدارة العامة لأكاديمية للمسجد الحرام، ومركز مساند لتقنية المعلومات، ومركز للبحث العلمي، وإحياء التراث الإسلامي، وإدارة للمطبوعات والنشر، وإدارة للإنتاج الصوتي والمرئي التوجيهي، ومكتب مساند لإدارة الأمن والسلامة، ومكتب مساند لإدارة التطهير والسجاد.

وتضم المكتبة قسماً للمخطوطات يحتوي على 6842 مخطوطاً أصلياً، و 2634 مصوراً عربياً وأعجمياً، إضافة إلى مجموعة ضخمة من المصادر المعلوماتية تقدر بأكثر من 200000 كتاب، وأكثر من 7000 كتاب نادر. وتحتوي المكتبة على رسائل جامعية، ودوريات وصحف، ومصاحف وكتب بلغة برايل للمكفوفين.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات