إزدان تدرس إنشاء منتجع سياحي في إثيوبيا

استقبل سعادة هايليه مريم ديساليغنه رئيس وزراء جمهورية إثيوبيا في مكتبه بالعاصمة أديس أبابا سعادة الشيخ د. خالد بن ثاني بن عبد الله آل ثاني رئيس مجلس إدارة مجموعة إزدان القابضة والوفد المرافق له للتباحث حول فرص الاستثمار المتاحة أمام رجال الأعمال القطريين، واستعراض المشروع المقترح من قبل مجموعة إزدان القابضة لإنشاء منتجع سياحي فاخر على مساحة تقدر بـ 150 ألف متر مربع في موقع مميز في قلب العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وأكد سعادة رئيس الوزراء الإثيوبي على الدعم الكبير الذي تعتزم حكومته تقديمه لهذا المشروع المقترح من خلال تذليل أية عقبات أو تحديات قد تواجهه مشيداً في الوقت ذاته بالعلاقات القوية التي تربط بين البلدين على كافة المستويات وخاصة على الصعيد الاقتصادي حيث تعد إثيوبيا إحدى أهم الدول في القارة الإفريقية التي يتمتع مناخها الاستثماري بعوامل جذب عديدة تجعلها وجهة للعديد من الباحثين عن فرص استثمارية ذات عوائد جيدة..

من جانبه أشاد سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني بن عبد الله آل ثاني بحفاوة الاستقبال من الجانب الإثيوبي والحرص الذي أبداه مسؤولون حكوميون إثيوبيون وعلى رأسهم سعادة رئيس مجلس الوزراء تجاه دعم وتعزيز فرص الاستثمار وفتح المجال أمام رجال الأعمال من مختلف الفئات والقطاعات للنهوض بمشروعات من شأنها تعزيز وتنشيط الاقتصاد الإثيوبي والمساهمة في الحراك الذي تشهده إثيوبيا على كافة الأصعدة.

وأوضح د. خالد آل ثاني أن مجموعة إزدان القابضة سوف تكثف جهودها خلال الفترة المقبلة بالتعاون مع بلدية مدينة أديس أبابا لاختيار الموقع المناسب للمشروع والذي من المقرر أن يشكل حافزاً قوياً وباكورة للمشاريع القطرية في السوق الإثيوبية حيث يتميز المنتجع بمواصفات فنية عالية الجودة من حيث المرافق والخدمات مما سوف يسهم في رفع جودة المنتجات العقارية المتوفرة في السوق الإثيوبية.

وحول العلاقات الإثيوبية القطرية أكد سعادته أنه تمكن خلال زيارتين من لقاء عدد كبير من المسؤولين الحكوميين وقادة جمهورية إثيوبيا وعلى رأسهم سعادة الرئيس الإثيوبي وسعادة رئيس الوزراء، ولمس من خلال اللقاءات حرصا إثيوبيا هائلا على تشجيع وجذب الاستثمارات القطرية خاصة وأن الاقتصاد القطري يتمتع بالمرونة والقوة التي ساهمت في تعزيز تواجد رجال الأعمال ودعمهم للبحث عن فرص استثمارية خارج حدود البلاد، وانصبت اللقاءات تجاه استعراض سبل التعاون لإقامة بيئة أعمال واستثمار مشتركة وتطويرها بحيث تشمل مختلف القطاعات، وعلى رأسها القطاع الصناعي والعقاري والصحة.

وأشار رئيس مجلس إدارة مجموعة إزدان القابضة إلى الدعم الذي يلقاه قطاع الأعمال من الحكومة القطرية خارج البلاد في ظل القيادة الرشيدة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى مؤكداً أن الرؤية الرشيدة لسموه ساهمت في خلق فرص إيجابية للمستثمرين القطريين نحو تفعيل مشروعات ذات عوائد اقتصادية واجتماعية في مختلف النظم الاقتصادية الصاعدة.

حضر اللقاء من الجانب الإثيوبي كبار المسؤولين الإثيوبيين وسعادة السيد ميسقانو أرقا السفير الإثيوبي بالدوحة، ومن الجانب القطري حضر اللقاء سعادة السيد عبدالعزيز بن سلطان الرميحي سفير دولة قطر لدى إثيوبيا، كما رافق سعادة الشيخ د. خالد بن ثاني خلال زيارته كلا من السادة علي العبيدلي الرئيس التنفيذي لمجموعة إزدان القابضة، المهندس هشام السحتري الرئيس التنفيذي لمجموع صك القابضة، علي الهاشمي عضو مجلس إدارة مجموعة إزدان القابضة، خالد العمادي الرئيس التنفيذي لمجموعة الرعاية الطبية والمهندس إبراهيم الجيدة الرئيس التنفيذي للمكتب العربي للشؤون الهندسية، والسيد نصرت علي الفاروقي مدير عام مكتب رئيس مجلس إدارة مجموعة إزدان القابضة، والسيد محمود عواضه مدير إدارة أبحاث وتحاليل الشركات بمجموعة إزدان القابضة .

كما عقد سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني بن عبد الله آل ثاني والوفد المرافق له جلسة مباحثات مع سعادة السيد ديريبا كوما عمدة مدينة أديس أبابا للبحث في الخطوات التي من شأنها تسريع وتيرة العمل في المشروع ومراحل تخصيص الموقع المناسب لإقامة المشروع وتهيئة المناخ المناسب للبحث في إمكانية طرح مشروعات أخرى.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات