اختتام اسبوع السياحة الفلسطيني- اكسبو ميلان 2015

ضمن فعاليات مشاركة دولة فلسطين في المعرض الدولي اكسبو ميلان 2015، والذي يعقد في الفترة ما بين 01/05/2015 وحتى 31/10/2015، اختتم مركز التجارة الفلسطيني- بال تريد بالتعاون والشراكة مع وزارة السياحة والاثار الفلسطينية فعاليات اسبوع فلسطين السياحي، بمشاركة وفد فلسطيني ترأسته وزيرة السياحة والاثار الفلسطينية رولا معايعة وسفيرة دولة فلسطين لدى ايطاليا د. مي الكيلة ومدير عام مركز التجارة الفلسطيني- بال تريد حنان طه ونائب المفوض العام لدولة فلسطين في معرض اكسبو ميلان اسامة ابو علي، ورئيس جمعية الفنادق العربية الياس العرجا اضافة الى حضور فلسطيني مكون من طاقم السفارة وطاقم الوزارة ورجال اعمال ممثلين عن القطاع الخاص السياحي الفلسطيني.

وعلى هامش المشاركة الفلسطينية في معرض اكسبو ميلان 2015، انطلقت فعاليات اسبوع فلسطين السياحي باستعراض كشفي لفرقة النادي الأرثوذكسي العربي- بيت ساحور للقرب الكشفية جاب مختلف ارجاء المعرض وحاز على اعجاب زوار ومرتادي اكسبو ميلان، حيث قدمت الفرقة ثلاثة استعراضات كشفية داخل ارض المعرض على مدار ثلاثة ايام متتالية، اضافة الى تقديمهم استعراضا كشفيا احتل مكانا في ساحة الدومو، التي تعتبر من اهم واكبر الساحات العامة في ايطاليا، كما وقاموا باستعراض كشفي امام مبنى بلدية ميلان، ايطاليا، عقبه اجتماع مع رئيس بلدية ميلان لمناقشة سبل التعاون لتنشيط السياحة الفلسطينية.

وكجزء من فعاليات اسبوع السياحة الفلسطيني تم عقد ورشة عمل هدفت الى اطلاع القطاع السياحي الايطالي الخاص بالإمكانيات السياحية التي تتمتع بها فلسطين، من خلال لقاءات الاعمال وعملية التشبيك المباشر بين القطاعين السياحيين، تخللها كلمة عن القطاع السياحي في فلسطين وتشجيع السياحة الوافدة الى فلسطين لأهميتها الدينية، حيث تم تقديم عرضا حول ترويج السياحة في فلسطين هدفت هذه الفعاليات بمجملها الى ترويج فلسطين، التاريخ والحضارة والثقافة والسياحة، والتي من شأنها استقطاب المزيد من السائحين الى فلسطين لما في ذلك من دور هام في تنشيط قطاع السياحة الفلسطيني والحركة التجارية بشكل عام، علاوة على توزيع العديد من المواد الترويجية السياحية عن فلسطين وعن مقوماتها السياحية.

وتضمنت فعاليات اسبوع السياحة الفلسطيني عشاء عمل دعت اليه وزيرة السياحة والاثار الفلسطينية رولا معايعة هدف الى تعزيز العلاقات بين الوفد الفلسطيني المشارك والمؤسسات الدولية والايطالية الناشطة في مجال السياحة، حيث حضر العشاء الوفد الفلسطيني المشارك والوفد السياحي الايطالي وعددا من رجال الأعمال الفلسطينيين المقيمين في ايطاليا، بالإضافة الى عدد من الصحفيين، ومن جانبها اعربت وزيرة السياحة والاثار الفلسطينية رولا معايعة عن مدى اهمية هذه اللقاءات في توطيد العلاقات بين مختلف الأطراف ودعم قطاع السياحة الفلسطيني وتقديرها للتعاون بين البلدين.

واكدت وزيرة السياحة والاثار على اهمية معرض إكسبو ميلانو 2015، الذي يوفر فرصة مهمة لتسليط الضوء على مقومات القطاع السياحي الفلسطيني، وشددت على استمرار وزارة السياحة والاثار بالمضي قدما في عملية التنمية المستدامة للقطاع السياحي الفلسطيني، والدور المتنامي الذي يلعبه هذا القطاع في تعزيز الاقتصاد القومي الفلسطيني.

واعتبرت سفيرة دولة فلسطين لدى ايطاليا د. مي الكيلة المشاركة الفلسطينية في معرض اكسبو ميلان 2015 منبرا مهما لترويج السياحة الفلسطينية، واعربت عن مدى اهمية الفعاليات المختلفة في توطيد العلاقات بين مختلف الأطراف ودعم قطاع السياحة الفلسطيني، كما واكدت الكيلة على ما يمتلكه الشعب الفلسطيني من روح العطاء والمثابرة من أجل بناء دولته المستقلة.

وبدورها اكد مدير عام مركز التجارة الفلسطيني- بال تريد حنان طه على اهمية المشاركة الفلسطينية في المعرض الدولي اكسبو ميلان 2015، الذي يعتبر معرضا ثقافيا وحضاريا ومن اكبر المحافل الدولية والتجمعات العالمية، والمشاركة الفلسطينية تحديدا تعتبر امتدادا وتأكيدا على الدولة الفلسطينية ثقافة وحضارة واقتصادا، واكدت طه على اهمية فعاليات اسبوع فلسطين السياحي والذي من شأنه التعريف بالنشاطات السياحية المتنوعة التي يقدمها قطاع السياحة الفلسطيني، وفتح المجال لترويج الرحلات السياحية في الاسواق المستهدفة، الامر الذي يعود له الفائدة بتحقيق المصلحة الاقتصادية الوطنية عامة والسياحية خاصة.

الى جانب ذلك تمت تغطية المشاركة الفلسطينية في اكسبو ميلان 2015 بشكل مكثف في مختلف وسائل الإعلام العالمية والأوروبية والايطالية والمحلية؛ الصحفية والإذاعية والتلفزيونية، من اجل الترويج للمشاركة الفلسطينية في هذا المعرض الدولي كحدث سياحي عالمي وإبراز الهوية الفلسطينية والتراث الفلسطيني العريق، كما هدفت التغطية الاعلامية الى تشجيع السائحين الى زيارة الارض المقدسة وقضاء رحلات سياحية مميزة.

 

3910445270.jpg

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *