ارتفاع أعداد السياح الأوروبيين 2.6 % في الاردن

الغد – عمان- ارتفع عدد السياح الأوروبيين القادمين إلى المملكة خلال الاشهر العشرة الأولى من العام الحالي بنسبة 2.6 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي؛ وفقا لارقام هيئة تنشيط السياحة.
ووفقا للاحصائية ؛ فإن عدد السياح الأوروبيين بلغ 375.345 سائحا مقارنة مع 365.756 سائحا.
وأشارت الهيئة إلى أن أعداد السياح القادمين من دول الخليج العربي إلى المملكة انخفضت خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي بنسبة 11.5 %، وفقا لارقام هيئة تنشيط السياحة.
وبلغ عدد السياح الخليجيين القادمين إلى المملكة خلال الاشهر العشرة الأولى من العام الحالي 472.983 سائحا خليجيا مقارنة  بـ 534.632 سائحا خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.
اما سياح الدول العربية والقادمون إلى المملكة فقد تراجع عددهم خلال الاشهر العشرة اللأولى من العام الحالي بنسبة 3.1 % ليسجلوا ما يقارب 855.202 سائح مقارنة بـ882.626 سائحا خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.
وشهد عدد السياح القادمين من دول آسيا والباسيفيك إلى المملكة ارتفاعا ملحوظا خلال الاشهر العشرة الأولى من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي بنسبة 14.1 %.
وبلغ عدد السياح القادمين إلى المملكة من دول آسيا والباسيفيك 192.067 سائحا مقارنة بـ 168.346 سائحا خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.
وتراجع إجمالي عدد السياح القادمين الى المملكة خلال الأشهر العشرة الأولى من العام الحالي بنسبة 2.2 %، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وانخفض إجمالي السياح خلال تلك الفترة إلى 4.073 مليون سائح، مقارنة بـ4.163 مليون سائح خلال الفترة نفسها من العام الماضي.
وكانت هيئة تنشيط السياحة أطلقت حملتها السنوية في دول الخليج العربي تحت شعار “أكيد في الأردن”.
وبين أن هذا الشعار يعكس ما يتمتع به الأردن من مواقع سياحية وتجارب متنوعة غير معروفة للضيف العربي والخليجي بشكل خاص.
وتتكون الحملة من جزأين أساسيين؛ الأول يستهدف العرب، مواطني دول الخليج، والجزء الثاني يستهدف الأجانب المقيمين في الخليج العربي.
وتضمنت الحملة التسويقية المكثفة إعلانات خارجية على اللوحات والطرق، وإعلانات على وسائل النقل والتكاسي، وإعلانات تلفزيونية على مجموعة قنوات MBC والعربية والـOSN، وتقارير إخبارية متنوعة على قنوات MBC والعربية، وإعلانات راديو باللغتين العربية والإنجليزية، وإعلانات تسويق إلكتروني، وإعلانات داخل المولات والمراكز التجارية الكبرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *