افتتاح معرض وندوات تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان

أعرب رئيس اللجنة العليا المنظمة لمعرض وندوات تاريخ الملك فهد بن عبدالعزيز، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد عن فخره واعتزازه برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفل افتتاح المعرض والندوات تحت عنوان “الفهد .. روح القيادة”، في العاصمة الرياض اليوم (الثلاثاء).

وقال الأمير محمد بن فهد في تصريح عقب تفقده وأشقائه اصحاب السمو الأمراء سعود بن فهد وسلطان بن فهد وخالد بن فهد أعضاء اللجنة العليا، مكان الفعاليات والمعرض الذي ينظمه أبناء الملك فهد (رحمه الله) وأحفاده، بالتعاون مع دارة الملك عبدالعزيز، في مركز الرياض الدولي للمعارض والمؤتمرات: “فخر لنا جميعاً أن يتوج الحفل برعاية سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، الذي عاصر الملك فهد أكثر مما عاصرناه، وكان له الأخ والصديق، وإن شاء الله سيجد الملك سلمان حسن التنظيم، والذكريات التي تكون لها وقع كبير”، مشيراً إلى العلاقة المميزة والحميمة التي تجمع الملك فهد والملك سلمان.
وتابع: “كان الملك فهد يكلف الملك سلمان بمهمات صعبة تحتاج إلى أن يُتخذ فيها قرار حاسم، وكنت أشهد بعضها
وأكد أن المعرض الذي يخلّد ذكرى الملك فهد بن عبدالعزيز سيكون ناجحاً ويرضي جميع الحضور. وقال: “ما شاهدته من تنظيم للمعرض والفيلم الوثائقي سيلاحظه المواطن وسيشاهد تاريخ الملك فهد الذي نفخر فيه كمواطنين قبل كل شيء وكأبنائه لما رأيناه من التطورات التي حصلت في البلاد خلال عهده، ويجعلنا نعتز دائماً أن هناك ملوكاً يحكمون البلاد على شرع الله وسنة نبيه منذ أسست على يد الملك عبدالعزيز رحمه الله، وملوكنا جميعاً همهم الأكبر خدمة الإسلام والمسلمين وخدمة المواطن السعودي وتجنيب المملكة مشاكل العالم قدر الاستطاعة وجعل حياة المواطن حياة سعيدة ومحترمة”.
وتطرق الأمير محمد بن فهد، إلى وجود فكرة لتنقل معرض الملك فهد بين مناطق المملكة، لافتاً إلى إمكانية انتقاله لدول الخليج العربي أيضاً، إذ أن هناك مطالبات من دول الخليج مثل الكويت والبحرين في هذا الشأن.
وقدم رئيس اللجنة التنفيذية للمعرض صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد، خلال الجولة، شرحاً مفصلاً لرئيس اللجنة العليا وأعضائها، عن أقسام المعرض ومقتنياته، والأفكار التي تم تصميمه بناء عليها، ثم اصطحبهم إلى المسرح لإطلاعهم على فقرات حفل الإفتتاح، كما شاهدوا عرضاً للفيلم الوثائقي الذي يروي سيرة ملخصة لتاريخ الفهد الحافل بالانجازات.

يذكر أن المعرض تفاعلي، ويستعرض مسيرة الفهد وسيرته من ولادته وحتى وفاته، ومقتنياته الشخصية، والأوسمة والأوشحة التي تقلدها، ووثائق رسمية ومخطوطات عدة، وأفلام وثائقية و١٠٠٠ صورة، بعضها تنشر للمرة الأولى.
وعلى مدى أسبوعين تقام أنشطة وفعاليات للعائلات والشباب والأطفال، و٥٥ ورشة تدريب عن السمات القيادية للشباب والتنشئة القيادية للطفل، تحت إشراف ٢٥ مدرباً وفي حضور ٢٥٠٠ متدرب، كما يحتوي المعرض على مختبر الطفل.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات