افتتاح ملتقى شعراء الأردن الثاني في وادي رم

عمون – قالت وزيرة السياحة والآثار، لينا مظهر عنّاب، إن الثقافة، والشعر أحد مكوّناتها الأساسية، تنهض بواجب تعزيز الهوية الوطنية، وتشكل أداة تسويق وترويج مهمة للسياحة الأردنية.

وأضافت عناب، خلال افتتاحها ملتقى شعراء الأردن الثاني الذي أقامته في وادي رم جمعية منتدى الفجر للتنمية الثقافية، أن هذا النشاط الإبداعي يشكّل صورة من صور أدوار الثقافة التنموية والاجتماعية والسياحية، مؤكدة أن وزارة السياحة والآثار تنظر لمثل هذه النشاطات كوسيلة أساسية من وسائل الترويج للمنتج السياحي الأردني ولتعدد أنواع السياحة في وطننا العزيز.

وأكدت أن الوزارة مستمرة في تشجيع هذه النشاطات الإبداعية وتعزيز أهدافها في نقل صورة جميلة للسياحة الأردنية، وتؤمن إيمانا كاملا بأهمية هذا الدور الوطني الذي ستشكل نتائجه ومخرجاته قيمة مضافة للمنتج السياحي الأردني.

وتمنت على المشاركين في المهرجان نقل الصورة الصادقة لمستوى السياحة المميز في بلدنا، وأن تكون القصيدة والكلمة وبيت الشِعر أداة تسويق وترويج لكل المهتمين بالشعر والشعراء وكل مكونات هذا القطاع الثقافي العريق.

من جهته قال رئيس جمعية منتدى الفجر، مهند العظامات، إن تنظيم هذا المهرجان بمشاركة عربية ومحلية يأتي في إطار اهتمام الجمعية بتنفيذ مبادرة إحياء التراث وتحقيق التواصل بين شعراء الأردن.

وأشاد العظامات بدور وزارة السياحة والآثار بدعم المهرجان، مشيرا إلى أن من أهدافه الترويج للسياحة وللمواقع السياحية والأثرية المميزة في الأردن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *