الأمير سلطان: الوحدة الوطنية وحدة قلوب قبل أن تكون وحدة جغرافية

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني أن الوحدة التي قامت عليها هذه الدولة المباركة هي وحدة قلوب قبل أن تكون وحدة جغرافية.

وقال سموه في تصريح صحفي بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الثامن والثمانين للمملكة: “إن الوحدة التي أرادها المؤسسون لهذه الدولة هي وحدة تنطلق من تعاليم الدين الحنيف كمكون أساس للدولة، حيث شرّف الله -سبحانه وتعالى- هذه البلاد بأن تكون أرضها المباركة مهبطاً للوحي، ومهداً للرسالة الإسلامية الخالدة، وقبلة للمسلمين، وموطن تعاقب حضاري عظيم عبر التاريخ، وقدرها أن تكون دائماً موئلاً للقيم والشيم، ومساهماً أساسياً في الحراك العالمي والدولي، ورائداً بين دول العالم في كل مجال من مجالات التطور والتقدم، ومساهماً أساسياً لإحقاق العدل والسلام”.

مشيراً سموه إلى أن الدولة ومواطنيها ما داموا يستذكرون هذه المسؤولية العظيمة ويضعونها أمامهم في كل ما يعملون، فإن البلاد مستمرة إن شاء الله في الخير والاستقرار، والتآلف بين مواطنيها وشعبها الوفي.

ودعا سموه الله سبحانه وتعالى أن يوفق قادة البلاد، والمواطنين المخلصين لكل خير، وأن يمنّ على بلادنا بالخير والاستقرار والنماء.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات