الأمير سلطان بن سلمان يشكر الإعلامي محمد الحربي لإبلاغه الهيئة عن مواقع أثرية بمحافظة الجموم

وجه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني شكره للإعلامي محمد عبدالله الحربي الذي قام بإبلاغ الهيئة عن مواقع أثرية في محافظة الجموم بمنطقة مكة المكرمة، مثمنا سموه مبادرة الحربي بالتواصل مع الهيئة والابلاغ عن هذه المواقع وعدم الحديث عنها في الاعلام قبل أن يقوم فريق مختص من الهيئة بمعاينة المواقع ودراستها وربطها بمواقع أخرى في أنحاء المملكة لمعرفة الترابط الحضاري فيما بينها.

وكان فريق علمي متخصص من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني – قد قام  –بزيارة لمواقع أثرية في حرتي العبيساء والجابرية بمحافظة الجموم  بمنطقة مكة المكرمة للوقوف على المواقع و مسحها وتوثيقها وتسجيلها، وجاءت الزيارة تفاعلا مع البلاغ الذي قدمه الاعلامي محمد عبدالله الحربي عن هذه المواقع.

وذكر مدير عام التسجيل وحماية الآثار -رئيس الفريق- الدكتور نايف بن علي القنور أن هذه المواقع تمثل فترات زمنية متعاقبة تشمل عصور ما قبل التاريخ وصولاً للعصور الإسلامية المبكرة، وهي نموذج فريد لمواقع لاستيطان الزراعي والرعوي المبكر في المنطقة بشكل خاص والمملكة بوحه عام، حيث أتضح للفريق أن حرة العبيساء تحتوي على (16) موقعاً أثرياً رئيسياً ما بين دوائر حجرية ذات احجام مختلفة ومنشآت واحواض وقنوات مائية وأسوار وبعض الظواهر المعمارية، وكذلك عثر في حرة الجابرية على عدد (9) مواقع أثرية رئيسة تماثل ما وجد بالعبيساء، وقد تم تسجيل وتوثيق جميع المواقع المكتشفة.

وعبر الدكتور القنور عن شكره وتقديره للمواطن على تعاونه مع الهيئة، مبينا توجيه سمو رئيس الهيئة بسرعة التفاعل والتعاون مع بلاغات المواطنين عن المواقع الأثرية وتقدير ذلك لهم ، كون المواطن يعد شريك رئيس في حماية التراث الوطني واستدامته. داعياً جميع المواطنين إلى التقدم للهيئة بأي بلاغ من شأنه المحافظة على تراث بلدنا التليد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *