هدفنا صناعة السياحة

vison-1024x688

الاتفاق على اقامة نصب تذكاري لفلسطين في مدينة فوز البرازيلية

في اطار جولة وزيرة السياحة والاثار في البرازيل ، والتي جاءت على هامش انعقاد مؤتمر اباف السياحي الدولي ، التقت وزيرة السياحة والاثار السيدة رُلى معايعة بحاكم ولاية برانا السيد كاربوس كوبيركو وبرئيس بلدية فوز دي كواسو السيد رينية بريرا، وذلك بحضور رئيس المجلس البلدي و سفير دولة فلسطين في البرازيل سعادة السفير ابراهيم الزبن . حيث اطلعت الوزيرة معايعة سعادة حاكم الولاية البرازيلية الوضع السياحي الفلسطيني، مؤكدت اهمية تطوير العلاقات الثنائية المشتركة بين الجانبين، ومشيدة بالجهود البرازيلية والتي عملت على مساعدة فلسطين في مواضيع عده كالمياة ومعالجة النفايات. شكرت الوزيرة معايعة السيد رينية بريرا على حسن الاستقبال ، مؤكدة على اهمية العلاقات التاريخية التي تربط الشعبين، هذه العلاقات والتي تمتد لمئات من السنين من الدعم البرازيلي للشعب الفلسطيني وللقضية الفلسطينية في سبيل احقاق حقوقة المشروعة وزوال الاحتلال، موضحة اهمية استمرار عملية تطوير وتعزيز هذه العلاقات الثناية المشتركة لما فيها خدمة للطرفين وللشعبيين الصديقيين . 

وتطرقت الوزيرة للحديث عن صورة الوضع السياسي العام، وما تشهده المنطقة من تطورات على صعيد الاعتداءات الاسرائيلية التكرره وخاصة الاعتداءات الأخير على المسجد الاقصى، كذلك المعيقات والعراقيل التي تضعها إسرائيل باستمرار لتحد من تطور القطاع السياحي الفلسطيني من خلال الحصار والجدار واستمرار الاستيطان وانتهاك المقدسات وتدمير مواقع التراث العالمي . 

ومتحدثه عن اهمية فلسطين سياحيا ودينيا، و سبل الاستفادة من اتفاقية التوائمة والتي وقعت سابقا بين بلدية فور دي كواسو و بلدية اريحا في عملية تطوير نسب الوفود السياحية القادمة لفلسطين ولهذه المدينة التي تعد اقدم مدينة بالتاريخ ، مؤكدة عمل الوزارة الجاد على تطوير المواقع السياحية في المربع السياحي الذهبي والذي يتشكل من القدس وبيت لحم و اريحا والخليل، علاوة على شرح الامكانيات التي يتمتع بها القطاع السياحي الفلسطيني ، هذا القطاع الحيوي الهام و الذي ما زال قادر على المنافسة و النمو و التطور بالغرم من الاجراءات الاسرائيلية .

هذا وناقش الطرفان سبل تعزيز النشاط السياحي للوفود السياحية البرازيلية القادمة لفلسطيني و سبل تطويرها وزيادة اعدادها وازالة كافة العقبات التي تعترضها ، بالاضافة للتنسيق لاستضافة وفود اعلامية برازيلية واستضافة لمنسقي شركات السياحة والسفر البرازيلية للاطلاع على ما تمتلكة فلسطين من مقومات سياحية و مواقع ديني واثرية . 

وبدورة فقد اكد حاكم الولاية على ضرورة استمرار عمليات التعاون  لتشمل المجال السياحي، وذلك للاستفادة مما تمتلكة فلسطين من امكانبات سياحية فريدة على مستوى العالم ، مشيدا بعمليات التعاون التي تمت بين الجانبين.  

وبدوره رئيس بلدية فوز دي كواسو السيد رينية بريرا اكد على اهمية العلاقات التاريخية مع الشعب الفلسطيني ، هذه العلاقات الي تمتد لمئات السنوات ، كاشف عن اقامة نصب تذكاري لفلسطين يمثل يمثل فلسطين و الاراضي المقدسة في مدينة فوز دي كواسو ليكون دليلا على عمق العلاقات التاريخية بين الشعبين بالاضافة لاقامة نصب تذكاري للبرازيل في مدينة اريحا يمثل مدينة فوز دي كواسو . 

كما و قامت الوزيرة معايعة و الوفد المرافق لها بجولة في ارجاء المجلس البلدي ، وذلك بحضور وفد سفارة دولة فلسطين في البرازيل و وفد من الجالية الفلسطينية و عدد كبير من الصحفيين البرازيليين وابناء المدينة ، حيث القت الوزيرة معايعة كلمة امام الجميع شكرت من خلالها الشعب الرازيلي على دعمة المتواصل للشعب الفلسطيني في سبيل نيل حقوقه المشروعة واقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مقدمة الدعوة لهم جميعا لزيارة الارض المقدسة ارض فلسطين، هذه الارض التي تحتضن اهم واقدس المقدسات في العالم . 

و في ختام جولتها التقت الوزيرة معايعة بمدير مشروع المجتمع التكنولوجي ITAIPV  و هو مشروع يضم عدد كبير من الجامعات من حول العالم بالاضافة لمراكز ابحاث علمية متخصصة ، والذي اقيم على مساحات شاسعة من الاراضي ، حيث تم الاتفاق مع مدير المشروع للعمل على توفير ثلاث بعثات دراسية سنوية في مجال السياحة والطاقة والمياه ، وذلك دعما لفلسطين وللشعب الفلسطيني في سبيل اقامة دولته المستقلة .

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

جديد المقالات