الاردن : محمية غابات عجلون تفوز ضمن واحدة من أفضل 100 موقع مستدام

بترا –  احتفلت محمية غابات عجلون اليوم في قاعة التدريب بمبنى الأكاديمية، بفوزها ضمن واحدة من أفضل 100 موقع مستدام في العالم حسب المعابير الدولية لمنظمة المواقع الخضراء العالمية ومقرها هولندا.
وقال وزير البيئة الأسبق ورئيس مجلس إدارة الجمعية الملكية لحماية الطبيعة خالد الإيراني أن الفوز جاء نظرا للدور الريادي والمستدام الذي تلعبه المحمية وأهميتها من حيث المنطقة والغطاء النباتي وابرز البرامج السياحية البيئية والمشاريع الاقتصادية والاجتماعية التي تم تنفيذها في المحمية.
واكد ان الانجاز يدعم التوجه في حماية الطبيعة من خلال خلق فرص عمل في المجال السياحي والبيئي لتصبح السياحة عنوانا في رفد الاقتصاد والسياحة في المحافظة حيث تم رفد 60 فرصة عمل ثابتة في المحمية.
وأكدت رئيسة منظمة sustainable Destinations” في هولندا ما لوس فان دي جور ان برنامج المنظمة ينظم المسابقة بشكل سنوي بهدف تسليط الضوء على قصص النجاح وتبادل الممارسات الجيدة لجعل الوجهات أكثر استدامة والأفضل للمجتمعات المحلية والمسافرين، مشيرة الى ان المسابقة تنظم من قبل عشر منظمات وشبكات رائدة في مجال السياحة المستدامة في العالم .
وأعرب مدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة يحيى خالد عن سعادته لاستمرار تطور الجمعية وحصولها على العديد من الجوائز العالمية لريادتها في مجال حماية الطبيعة على مستوى الشرق الأوسط والعالم بشكل عام، مؤكدا ضرورة تمثيل الأردن في العديد من الجوائز والفعاليات العالمية.
وأكد رئيس لجنة السياحة والآثار في مجلس النواب النائب وصفي حداد ان الفوز سيكسب المحمية سمعة عالمية، ما يجعلها مقصدا مهما مميزا ومعلنا على المواقع السياحية العالمية الأمر الذي سيعود بالنفع والفائدة على المحمية ومحيطها، مؤكدا دور اللجنة الاستشارية في المحمية بضرورة إشراك المجتمع المحلي في عملية التنشيط السياحي واستغلال السياحة للحد من الفقر والبطالة ونشر الثقافة السياحية في كافة الشرائح المجتمعية.
وعرض مدير محمية غابات عجلون عثمان الطوالبة شرحا مفصلا عن الهدف العام من المحمية والقرى المحيطة بها وخطة تقسيم المناطق بهدف تسليط الضوء على أكثر المناطق حساسية من ناحية الاستخدام المكثف والمنطقة البرية والأهمية البيئية للمحمية وتميزها بالتنوع الحيوي والنباتي والممرات السياحية التي تبدأ في المحمية والمشاريع التي تنفيذها واستفاد منها السكان المجاورين للمحمية وبرنامج التعليم البيئي / فارس الطبيعة وتشكيل اللجنة الاستشارية للمحمية وهدفها العام وابرز البرامج والأنشطة السياحية والبيئية التي تم تنفيذها في الأكاديمية والمحمية.
وفي نهاية الحفل سلمت رئيسة المنظمة الهولندية دي جور الشهادة المعتمدة للمحمية كأفضل 100 موقع سياحي على مستوى العالم لمدير عام الجمعية الملكية لحماية الطبيعة خالد ومدير المحمية الطوالبة .

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات