البوكيمون يكتشف الآثار السعودية

الرياض – «ثقافة اليوم»

دفعت فورة البوكيمون، والتي تعتبر اللعبة الأكثر شعبية في العالم، بقسم الأنميشن في حكايا مسك، للتفكير في إطلاق فيلم كرتوني بقالب فكاهي يقود في النهاية لاكتشاف الأماكن التراثية في السعودية من خلال ملاحقة البوكيمون، ويحقق هدف التعريف بتلك المواقع وما تحتويه من مميزات.

وشرع عدد من المدربين في قسم الإنميشن يتبعون لشركة إنتاج متخصصة في تقديم دورات تدريبية للمهتمين في هذه الصناعة، بإعداد فكرة الفيلم الكرتوني الذي يقود للتعرف على الأماكن التراثية في المملكة من خلال تعقب البوكيمون، حيث ينتظر أن ترى الفكرة النور في ختام فعاليات حكايا مسك.

وقال تامر قرّان ان مهنة صناعة الكرتون مغرية جداً، خاصة وأن “الممثلين المحترفين في مجال التسجيل الصوتي للكرتون يتقاضون أجوراً عالية جداً”.

وأضاف أن حداثة الصناعة على المستوى العربي جعلها لا تحظى بدعم كبير من القنوات والجهات الرسمية، بيد أنه شدد على أهميتها وجدوى احترافها والاستثمار فيها قائلاً “هذه الصناعة قد تكون منافساً للدراما، إلا أنني شخصياً أرى بأنها يجب أن تكون بديلاً لها.

وشدد على أن أفلام الكرتون تعد الأكثر مبيعاً والأعلى أرباحاً على المستوى العالمي، واصفاً تلك الصناعة بأنها تحتاج فناً وإبداعاً، كما أن مساحة الحرية في هذا النوع من الأفلام عالية مقارنة بغيرها كالأفلام السينمائية والدراما.

وأفاد بأن هناك مواهب سعودية مبدعة في هذا المجال تحتاج إلى منحها الفرصة فقط، واصفاً شركات الإنتاج بأنها تستهدف السوق السعودي بشكل كبير للكشف عن مواهب وإيجاد فنانين سعوديين، خاصة وأنها تُعد أكبر مستهلك للكرتون والمادة العربية.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات