هدفنا صناعة السياحة

vison-1024x688

السياحة الزراعية في تبوك.. متعة وتعليم وغذاء وترفيه

الرياض – تتجه السياحة الزراعية أن تكون «كنز حقيقي» في قاطرة الاستثمار السياحي بمنطقة تبوك التي تعتبر من أهم الواجهات السياحية بالمملكة حيث لتتكامل الزراعة مع الطبيعة مع التراث والأثار والمناخ لتقديم منتج سياحي متكامل يحقق تطلعات وتوجه مجلس التنمية السياحية بالمنطقة.

ويواكب ستراتيجية الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بإعتبار المنطقة واجهة سياحية متميزه في المملكة يجب تطويرها بالتعاون مع الشركاء وبدعم السياسات الاستثمارية بالخبرات والدراسات والتصاميم لتحصد المنطقة نصيبها من الإيرادات السياحية المتنامية داخل المملكة.

تبوك تمضي حالياً قدماً نحو خطط جديدة في تطوير مفهوم السياحة الزراعية المرتبطة بالمنتج الزراعي حيث يعمل مجلس التنمية السياحية يالمنطقة على دعم مبادرات الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لتطوير صناعة السياحة الزراعية، حيث سعى المجلس الى يجاد مهرجانات تقوم على المنتج الزراعي كالورود والفاكهة والنبق والحبق والصيد في الترث البحري وعملت الهيئة العامة بتصميم مسارات سياحية تهدف الى زيادة الرحلات السياحية للمناطق الريفية والزراعية لما يتحقق منها من عوائد اقتصادية واجتماعية على أصحاب المزارع والمواطنين في جميع المنطفة.

والعمل مع الأمانة والبلديات تنفيذ برامج ومنتجات وانشطة سياحية في المزارع تحقق الترفيه والمتعة والتعليم للسائح مما يساهم في تنمية الحركة السياحية ويوفر دخلا إضافيا لملاك المزارع وفرصا وظيفية للمواطنين واصبحت السياحة الزراعية في المنطقة تنمو من خلال رحلات التي يقصد فيها السائح مزرعة خاصة او مشروعا زراعيا كما يحاصل الأن لزيارة المشاريع الكبرى في مزارع (استرا) ومزارع شركة تبوك ومزارع تيماء ومزارع الأودية الساحلية في الديسة ومقناء وتشمل الزيارة الى جانب الأستمتاع شراء منتجات المزرعة.

ويدعم نجاح السباحة الزراعية منطقة تبوك الاهتمام من صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان امير المنطقة ومؤسس جائزتها الزراعية المهروفة وكذلك حب الناس للطبيعة وبساطة الحياة الريفية وتجربة نشاط جديد في عالم السياحة الصحراوية وزيادة الوعي الصحي بالمنتجات الزراعية الريفية حيث يحرص السياح على شرائها من مصادرها ويحملونها معهم كهديا.

كمايحقق حرص الآباء على تعليم الأبناء كيف يتم انتاج الغذاء، وتعريف الصغار على التعامل مع الحيوانات والمزروعات، والعمل الجماعي في الحقل اثناء الزيارة للمزرعة ومثل هذه الزيارات تساعد على زيادة الحب والتقدير بين افراد العائلة، فضلاً عن الحصول على منتجات طازجة وبسعر منافسة ومن مصدرها مباشرة حيث تشهد المنطقة تزايد في كل عام لقدوم السائحين والزوار خصوصاً في الأعياد والاجازات الرسمية والاسبوعية ما يستدعي توفير بدائل سياحية توافق التطور الذي يحصل في المنطقة لذا لنجد أن أبواب مزارع المنطقة فتحت أمام الجميع لتقديم منتج سياحي بقالب جديد يحقق المتعة والتعلم والفائدة لكل من ينشدها.

وهذا يعطي الفرصة لمزارع منطقة تبوك للانضمام للسياحة الزراعية، من خلال الحصول الترخيص بإقامة مزرعة سياحية مميزة ونموذجية تستفيد من الدعم الحكومي والقروض من صندوق التنمية الزراعية، والحصول الدعم الفني والإداري بدون مقابل من قبل الهيئة العامة السياحة والجهات المشرفة على السياحة الزراعية، وهذا يحقق زيادة القيمة السوقية للمزرعة، وتوفير دخل إضافي مستمر نتيجة بيع منتجات المزرعة من المحاصيل الزراعية والحيوانية عن طريق فتح قنوات مباشرة في الأعياد والاجازات الرسمية والاسبوعية.

إطلالة زراعية من قصر الضيافة بمشروع تادك

زراعة وجبال وماء.. سياحة زراعية مميزة (عدسة/ تركي الفاضلي)

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

جديد المقالات