“السياحة” تعتزم المشاركة بسوق عكاظ الثقافى بالسعودية.. تعرف على الفعاليات

اليوم السابع – وزارة السياحة، ممثلة فى هيئة تنشيط السياحة، المشاركة بفعاليات سوق عكاظ الثقافى الذى تنظمه الهيئة العامة للسياحة والآثار السعودية، المقرر إقامته خلال الفترة من 27 يونيو إلى 13 يوليو 2018، بجناح للحرف المصرية التراثية لعرض المنتجات المصرية المتميزة خلال المشاركة.
يشهد سوق عكاظ فى دورته المقبلة الثانية عشرة، إقامة أكثر من “150” فعالية متنوعة فى جادة عكاظ بشكل يومى طيلة فترة السوق، تتضمن عددًا من الفعاليات والعروض الجديدة هذا العام، وإقامة عدد من الفعاليات المصاحبة فى مختلف مناطق المملكة، وتشير الإحصائيات إلى أن هناك نحو 2.472.184 مليون زائر للمهرجان منذ انطلاقته وفقا للموقع الإلكترونى للهيئة العامة للسياحة والآثار السعودية.
وتعتبر جادة عكاظ العنصر الأهم فى سوق عكاظ، حيث تقام فيها معظم الفعاليات والعروض، وتشهد هذا العام تطورًا من خلال عدد من الفعاليات والعروض الجديدة، إضافة إلى التجديد فى طريقة العرض، كما تتضمن جادة عكاظ عددًا من الفعاليات التراثية والثقافية والعروض المسرحية، إضافة إلى فعاليات الحرف والصناعات اليدوية.
وتشتمل الفعاليات الجديدة هذا العام على عروض لقصص من حياة الشعراء بسوق عكاظ، منهم عمر بن كلثوم، وعنترة بن شداد، وزهير بن أبى سلمى، وامرؤ القيس، وطرفة بن العبد، والأعشى، وقيس بن ساعدة، فضلاً عن عروض للأسواق التاريخية ومزادات العرب، مثل: عروض قوافل التجارة “الشام، اليمن”، ومسرحية “زاد” لعروض البيع والشراء.
كما تتضمن فعاليات لقوافل الإبل والخيل العربية، مثل: مدرسة الفروسية للأطفال “فارس عكاظ”، وعروض تسارع الإبل، وعروض الشعراء على الإبل، و”فعاليات فتيان عكاظ” التى تشمل استديو عكاظ للأطفال والعروض التفاعلية للأطفال، إضافة إلى بازار العرب وفعاليات المعلقات الشعرية، وعروض اللوحات العربية، وعروض النحت على الصخور، وعروض التصوير التاريخي، وفعاليات الحرفيين من جميع أنحاء المملكة، وعروض الصوت، والشاشات التفاعلية، والخيمة، والخط العربى، وألوان عكاظ، والخيمة الثقافية.
توقع عضو مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطنى عضو اللجنة الإشرافية العليا لسوق عكاظ، نائب رئيس مجلس الغرف السعودية، رئيس غرفة الطائف الدكتور سامى بن عبدالله العبيدى، عبر الموقع الإلكترونى للهيئة ، أن تكون الدورة المقبلة (الثانية عشر) لسوق عكاظ دورة مختلفة ومتميزة قياساً لما تحقق من نجاح للدورات السابقة وخاصة دورة العام الماضى.
وحول أثر السوق اقتصادياً على الطائف وعلى منطقة مكة بشكل عام، قال الدكتور العبيدي: إن سوق عكاظ قيمة تاريخية وإرث ثقافى جعله فى مصاف المهرجانات العربية والإسلامية، وأحدث حراكاً اقتصادياً قوياً ملموساً من خلال قطاعات الإيواء، والنقل، والمحلات التجارية بمختلف أنواعها، بما ساهم فى ضخ 1.4 مليار ريال للمنطقة بمختلف قطاعاتها خلال 8 سنوات، إضافة إلى مؤشر لمتوسط مدة الإقامة للفرد والمقدرة بثلاث ليال بنسبة 36%، وليلتين وأقل بنسبة 21%، وذلك حسب إحصائيات مركز المعلومات والأبحاث السياحية “ماس” حول انعكاسات السوق وتأثيره.
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات