هدفنا صناعة السياحة

vison-1024x688

السياحة: لن نقبل بوجود منشآت لا تحقق الحد الأدنى للأمن وسلامة التشغيل

دعت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني إلى ضرورة مواءمة المنشآت السياحية لأوضاعها وفقا لاشتراطات وتصنيف الهيئة، داعية من لم يصحح وضعه تدارك ما تبقى من المدة التي منحها نظام السياحة الجديد والبالغة سنة من دخول النظام حيز التنفيذ بتاريخ 1/9/1436هـ، وهذا ما يعني أن نهاية شهر شعبان لهذا العام 1437هـ هي نهاية مهلة المواءمة التي لن تقبل الهيئة بعدها بوجود منشآت سياحية مرخصة او غير مرخصة لا تحقق الحد الأدنى للأمن وسلامة التشغيل.

وقال المهندس عمر المبارك مدير عام الإدارة العامة للتراخيص بالهيئة إن نظام السياحة الذي دخل حيز التنفيذ بتاريخ 1/9/1436هـ، قد اعطى في المادة السادسة عشرة منه مهلة سنة من تاريخ نفاذ النظام بحق ممارسي الانشطة والمهن السياحية المرخصين قبل صدور النظام لمواءمة أوضاعهم حسب الاشتراطات والتصنيف الجديد، كما أنه يتعين على كافة المرخصين للحد الأدنى التقدم بالطلب للتصنيف للخدمة والتجهيزات المقدمة منهم (حسب المعايير المعتمدة لها) وذلك بعد أن تم تحديد الحد الأدنى بالفنادق إلى نجمة واحدة وفي أنواع الوحدات المفروشة إلى الدرجة الرابعة، مؤكدا بأن الهيئة تسعى دائماً وبتوجيه ومتابعة من صاحب السمو الملكي رئيس الهيئة لتقديم التسهيلات واعطاء المهلة لمن ترى حاجتهم الفعلية لمدة اطول للمواءمة وتكييف اوضاع منشآتهم.

وأشار إلى أن نظام السياحة الجديد رفع سقف العقوبات الى عشرة اضعاف حيث حددت العقوبة بغرامة لا تتجاوز 100 ألف ريال مع امكانية مضاعفتها وإلغاء الترخيص في حال العودة وتكرار المخالفة.

كما انه بعد انقضاء فترة المواءمة بتاريخ 1/9/1437هـ، سيتم تطبيق ضبط المخالفات المتعلقة بالاشتراطات ومعايير التصنيف ومخالفات الاسعار.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

جديد المقالات