المهندس العيدروس “عضواً عن منطقة الشرق الأوسط” بمجلس إدارة المجلس الدولي للمعالم والمواقع (الآيكوموس الدولي)

اختار مجلس إدارة المجلس الدولي للمعالم والمواقع (الآيكوموس الدولي) المهندس محمد بن يوسف العيدروس، المستشار بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، لعضوية مجلس إدارة الآيكوموس الدولي، ممثلاً عن منطقة الشرق الأوسط.

 

ويعد العيدروس أول عضو سعودي في هذا المجلس الذي يضم نخبة من خبراء العالم المهتمين بمواقع الآثار والتراث العالمية، والعديد من اللجان العلمية، ويشرف على اللجان الوطنية للآيكوموس المتواجدة في معظم الدول. 

ويقوم المجلس بتقييم مواقع الآثار والتراث والإشراف عليها، والتأكد من مدى استيفائها للمعايير الدولية المطلوبة، ويعتبر الذراع الفني للجنة التراث العالمي باليونسكو. 

وقد أشار موقع “الآيكوموس” الدولي في بيان صحفي في موقعه على الانترنت إلى أنه تم اختيار المهندس محمد العيدروس لعضوية المجلس ممثلاً عن منطقة الشرق الأوسط، للاستفادة من خبراته كعضو بدرجة خبير في اللجنة العلمية الدولية للعمارة الطينية، ولخبرته في إدارة وتسجيل وتقييم وإعداد ملفات مواقع التراث العالمي، ومنها موقع حي الطريف بالدرعية التاريخية، وموقع جدة التاريخية، إضافة إلى مشاركته بأوراق عمل في عدد من المؤتمرات الدولية والاجتماعات المتخصصة في مجال المحافظة على التراث وتنميته وعرضه.

وأبان “الايكوموس” إلى أنه قد تم تكليف المهندس العيدروس بالمشاركة في رئاسة الجلسة الانتقالية، والإشراف على انتخابات المجلس الدولي للمواقع والمعالم في آخر اجتماع عُقد بمدينة نيودلهي في الهند.

وقد أعرب المهندس العيدروس عن اعتزازه باختياره في  مجلس إدارة مجلس (الآيكوموس الدولي) ممثلاً لمنطقة الشرق الأوسط، مثمناً دعم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وتشجيعه وحثه منسوبي الهيئة على الظهور بمستوى علمي وعملي مشرف.

وأشار إلى أن الاختيار يعكس أهمية المملكة ودورها في المنظمات الدولية بشكل عام والمنظمات الدولية المعنية بالتراث بشكل خاص، منوهاً بما وصلت إليه المملكة من مكانة في مجال التراث ومشاريعه.

​​

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات