انتعاش إيجارات الشقق والفنادق في المملكة خلال «رمضان»

زواية – انتعشت الشقق المفروشة والفنادق بنسبة 30%، خلال الفترة الماضية، فيما عزا متعاملون الإقبال إلى دخول إجازة نهاية العام وموسم العمرة وتوافد العوائل من خارج محافظة جدة للتسوق والترفيه، متوقعين زيادة النسبة إلى 100%

في العشر الأواخر من رمضان وفترة العيد. ورصدت جولة لـ»المدينة» تراوح إيجار الشقة المفروشة كبيرة المساحة ما بين بين 300 و500 ريال في اليوم، فيما تتفاوت خلال فترات الركود بين 200 و300 ريال، بينما سجلت أسعار الغرفة من 120- 200 ريال، في حين تتراوح الغرفة الفندقية ما بين 250- 600 ريال.

وقال محمد الشهري (مستثمر) إن الإجازات بشكل عام تعتبر مواسم رواج للشقق المفروشة والاستراحات والفنادق ويفد إليها عدد كبير من الزوار نظرا لانتشار المواقع السياحية وكثرة المجمعات التجارية والترفيهية في عروس البحر الأحمر. وأضاف أن انتعاش قطاع الشقق المفروشة في جدة بصورة كبيرة وواضحة خلال رمضان وإجازة العيد يرجع للأعداد الكبيرة من الزوار الذين يقدمون اليها للاستمتاع بالأجواء الجميلة والتسوق والترفيه. وأكد فايز الشريف «زائر» أن أسعار الشقق المفروشة بدأت ترتفع نسبياً مقارنةً بالفترة الماضية مشيراً إلى أن الكثير من العوائل من المحافظات المجاورة يأتون للتسوق في محافظة جدة بعد انتهاء موسم العمرة مما يقابله طلب كبير على حجوزات الشقق والفنادق. وطالب في الوقت نفسه الجهات المسؤولة بتكثيف جانب الرقابة على الأسعار والنظافة والخدمات المقدمة. في الوقت الذي طالب فيه مدير عام هيئة السياحة والتراث الوطني بمنطقة مكة المكرمة، محمد العمري، ضرورة الإبلاغ عن أي جهة تستقل الإجازة وزيادة الإقبال من الزائرين برفع الأسعار فوق السقف المحدد وطالب المواطنين بالإبلاغ على الهاتف المجاني لهيئة السياحة رقم 19988. وأشار إلى أن محافظة جدة تتوفر فيها العديد من الخدمات مثل: (الإيواء، والإعاشة، والنقل، ووسائل الاتصالات، والقاعات الكبيرة المجهزة)، إلى جانب وجود المؤسسات الحكومية والأهلية الرائدة مثل الجامعات، والمستشفيات العالمية، والغرف التجارية الصناعية، وبعض المنظمات الأخرى؛ مما له دور كبير في عقد الندوات والمؤتمرات وورش العمل والتدريب.  

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات