انخفاض الليرة والجنيه يقود السياح السعوديين لـ «تركيا ومصر»

المدينة – دفع انخفاض العملة في كل من تركیا ومصر إلى توجھ نحو 50 %من السیاح السعودیین إلى أنقرة و40% إلى القاھرة خلال فترة إجازة الصیف.
وأكد أسامة علمي مدیر إحدى وكالات السیاحة والسفر أن انخفاض العملة یتبعھ ثبات في الأسعار مما یلعب ً دورا محوریًا في إقبال السیاح، لا سیما في الدول التي تمتلك
مقومات مناسبة للعوائل، منھا تركیا التي شھدت نحو 50%
من الحجوزات عن طریق السائحین السعودیین، خاصة بعد انخفاض سعر اللیرة التي تتراوح ما بین 1200-1800 مقابل 1000 ریال.
وأضاف أن انخفاض أسعار اللیرة یؤدي إلى تراجع في تكالیف السیاحة وترشید الاستھلاك، خاصة أنھا كانت مرتفعة في السنوات الماضیة.
وقال عبدالإلھ المحضار مسؤول بإحدى الشركات السیاحیة: إن تراجع القوة الشرائیة للسیاح والترشید في الإنفاق على السیاحة دفعھم إلى التوجھ نحو مصر م ًشیرا إلى أن
القاھرة استحوذت على نحو 40%
، خاصة أن الألف ریال یعادل 4700 جنیھ مصري.
وأكد إبراھیم صدقي مدیر الخطوط التركیة في المدینة المنورة، أن تراجع أسعار اللیرة حقق لتركیا زیادة في أعداد السائحین خاصة مع ثبات الأسعار، ً مشیرا إلى أن عدد
الرحلات في فترة الصیف تجاوز الـ2000 رحلة من 7 محطات في المملكة على متنھا نحو نصف ملیون راكب، كانت الغالبیة بمطارات طرابزون في الشمال التركي
وإسطنبول وأنطالیا وأنقرة وصبیحة.
انخفاض اللیرة والجنیھ یقود السیاح السعودیین لـ «تركیا ومصر» 
من قیمتھا منذ بدایة العام الحالي عندما تراوحت مابین 6 إلى 7 مقابل الدولار حتى الشھر الحالي.
وكشفت دراسة حدیثة عن زیادة معدلات السیاح السعودیین إلى تركیا إذ بلغ عددھم نصف ملیون من أصل 95.2 ملیون سائح عربي زاروا أنقرة في 2015.
فیما بلغ عد السعودیین الذین زاروا طرابزون التركیة في الثمانیة أشھر الأولى من العام الماضي 350 ألف سائح، بینما من المتوقع أن یرتفع العدد إلى 700 ألف سائح في
.2018
ودفع زیادة السائحین السعودیین تركیا إلى وضع خطط اقتصادیة لجذب المزید منھم مثل تشغیل خط طیران مباشر من الریاض إلى طرابزون، ووضع لوحات الشوارع
والعلامات في المدینة باللغة العربیة، وتدریس العربیة في بعض المدارس المحلیة.
ویفضل السعودیون تركیا نتیجة موقعھا الاستراتیجي على أبواب أوروبا الشرقیة، في وقت یقدر زمن الرحلات المباشرة من الریاض إلى مدن أنقرة وأنطالیا وإسطنبول أو
طرابزون، بین 4 و 6 ساعات، فیما یبلغ متوسط إنفاق السعودیین في تركیا نحو 500 دولار یومیًا.
وتتصدر المملكة قائمة الدول العربیة المصدرة للسیاح فى مصر، إذ بلغ عدد السیاح السعودیین 49 ألف و454 سائحا فى دیسمبر الماضى، من إجمالي 600 ألف سعودي
زاروا مصر في 2017.
ویفضل السعودیون مصر ً نظرا للتسھیلات التي تقدمھا الشركات المصریة من خلال برامجھا السیاحیة، فیما یتوقع أن یتخطى عدد الزوار السعودیین الملیون سائح بنھایة
.2018
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات