انعقاد مؤتمر عربي في تونس حول الأمن السياحي

وكالة الانباء السعودية – انعقدت بمقر مجلس وزراء الداخلية العرب في العاصمة التونسية اليوم ، أعمال المؤتمر العربي الثامن للمسؤولين عن الأمن السياحي ، بمشاركة ممثلين عن وزارات الداخلية في الدول العربية بينها المملكة ، فضلًا عن جامعة الدول العربية وجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية .
وأكد معالي الأمين العام لمجلس وزراء الداخلية العرب الدكتور محمد بن علي كومان في كلمته الافتتاحية ، أهمية المؤتمر نظرًا لما تواجهه السياحة العربية منذ التحولات التي شهدتها بعض الدول في مطلع العام 2011م من تحديات جسيمة بفعل ما صاحب تلك التحولات من انفلاتات أمنية وما نتج عنها من نزاعات مسلحة استغلتها العصابات الإجرامية والتنظيمات الإرهابية لارتكاب أعمالها الدنيئة وضرب اقتصاديات الدول لخلق مناخ ملائم لاستشراء العنف والفساد .
وبين معاليه أن الهزائم التي منيت بها التنظيمات الإرهابية في مناطق عدة مثل العراق وشمال إفريقيا والساحل والتناقص المستمر في قدراتها العملية دفعها إلى التركيز على الأهداف السهلة مثل المرافق السياحية ووسائل النقل والمراكز التجارية والترفيهية ، وهو ما يتطلب العمل على تأمين هذه الأهداف وتعزيز القدرة على الاستجابة الأولى وإدارة الأزمة في المجال السياحي ، مشيرًا إلى أن هذا الأمر كان من بين أهداف ورشة انعقدت خلال اليومين الماضيين بالتعاون بين الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب ومشروع مكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي أدت إلى نتائج طيبة من شأنها أن تحسِّن من التعامل مع التهديدات الإرهابية الموجهة ضد السياحة .
وبحث المؤتمر عددًا من الموضوعات من بينها نتائج تطبيق توصيات المؤتمر العربي السابع للمسؤولين عن الأمن السياحي ودليل المخاطر والأزمات التي يمكن أن تتعرض لها صناعة السياحة العربية مستقبلًا إلى جانب موضوع مخاطر السياحة الإيرانية على الأمن العربي واستعراض تجارب الدول الأعضاء في مجال الأمن السياحي وفي مجال تسهيل وتسريع التبليغ عن الجرائم التي يتعرض لها السياح وحصول المجني عليهم على حقوقهم .

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات