تركيا: انطاليا ترضي عشاق الشواطئ وهواة التاريخ

هي – عند السياحة في تركيا، تبدو انطاليا وجهة مناسبة مناسبة لهواة التاريخ وعشاق الشواطئ، إذ هي تعد هاتين الفئتين بمجموعة منالعناوين والنشاطات السياحية، ابتداءً من المعالم التاريخية في مدينة انطاليا القديمة وصولًا إلى الشواطئ ذات الرمال البيض في ساحل “تركواز” التركي. وفي الآتي، لمحة عن العناوين السياحية الجذَّابة في انطاليا:
 
المدينة القديمة: تصطفُّ القصور العثمانيَّة المطليَّة بالأبيض على أطراف شوارع المدينة القديمة المرصوفة بالحصى، حيث تتعدَّد الفنادق الفخمة والمتاجر التي تبيع الهدايا التذكاريَّة والمعارض الفنيَّة والمطاعم. وتحتوي الساحة الرئيسة Kale Kapısı أيضًا، على بوَّابة قلعة وبرج ساعة مكسوٍّ بالحجر، في حين أن المسجد العائد تاريخه إلى القرن الثامن عشر يستحق النظر لأعمال البلاط الداخلية المذهلة فيه. وهناك المئذنة  التي أكلتها النيران في القرن التاسع عشر. علمًا بأنَّ المسجد كان صرحًا دينيًّا بيزنطيًّا.
السياحة في تركيا: انطاليا ترضي عشاق الشواطئ وهواة التاريخ

الميناء القديم: تتعدَّد البوتيكات والمقاهي والأسواق في هذا المكان، الذي يحضن بحره اليخوت. كان الميناء مركزًا اقتصاديًّا رئيسًا في انطاليا، منذ القرن الثاني حتَّى منتصف القرن العشرين، ممَّا جلب التجارة والازدهار للمدينة والمناطق المحيطة بها. يتوافد السائحون إلى الموقع للـ تسوق ومشاهدة غروب الشمس والجولة على متن أحد القوارب.

السياحة في تركيا: انطاليا ترضي عشاق الشواطئ وهواة التاريخ

“ييفلي مينار”: معلم مُميَّز في انطاليا، عبارة عن مئذنة مزخرفة بناها السلطان السلجوقي علاء الدين كيكوباد. المئذنة تُقدِّم مثالًا نموذجيًّا على العمارة السلجوقية، مع قاعدة مُربَّعة تعلوها أسطوانة مثمَّنة الأضلاع تحمل العمود المخدَّد. لا يزال المسجد الملحق في القرن الرابع عشر يُستخدم حتَّى اليوم. تقع المئذنة مباشرة بجانب بوابة مدخل “كايل” إلى المدينة القديمة. وفي مُقابل المئذنة، يقع برج الساعة العثماني في انطاليا، وبعض المقابر العائد تاريخها إلى القرن الرابع عشر.

السياحة في تركيا: انطاليا ترضي عشاق الشواطئ وهواة التاريخ

بوابة “هادريان”: هي واحدة من البوابات الرئيسة في المدينة القديمة، إذ تمَّ الحفاظ على مساحات كبيرة من أسوار المدينة الهلنستية والرومانية على الجانب الشرقي من البلدة القديمة. شُيِّدت بوابة “هادريان” على شرف الإمبراطور هادريان الذي زار المدينة في سنة 130 ميلادية. وزُيِّنت هذه البوَّابة الرخام الثلاثية المقوَّسة بزخارف نحتية، وتحوط بها أبراج فخمة.

السياحة في تركيا: انطاليا ترضي عشاق الشواطئ وهواة التاريخ

الحصن الروماني: بُني هذا البرج الأسطواني الذي يرتفع لـ14 مترًا فوق الميناء القديم في القرن الثاني. لا أحد يعرف تمامًا ما هي وظيفته الرئيسة؟ ولكنَّ غالبية العارفين في تاريخ انطاليا توافق على فكرة أنَّه كان برج مراقبة أو منارة فوق الميناء المزدحم أدناه. وهو موقع مثالي لمشاهدة غروب الشمس أو الاستمتاع برؤية المنظر البانورامي على منطقة المرفأ القديم. الحديقة نفسها هي منطقة تنزُّه رئيسة.

السياحة في تركيا: انطاليا ترضي عشاق الشواطئ وهواة التاريخ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *