تشغيل جسر أجياد يسهم في إنسيابية الحركة من وإلى المسجد الحرام

 قامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بتشغيل جسر أجياد الواقع جنوب مبنى توسعة المطاف الذي تم إعادة ربطه بالدور الأول من المرحلة الثالثة لمشروع توسعة المطاف بعد استكمال أعمال تهيئة الجسر بشكل مؤقت .

وأوضح مدير عام إدارة المشاريع بالرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي المهندس سلطان بن عاطي القرشي، أن الجسر يبلغ طوله 88 متراً وعرضه 12 متراً، مفيداً أن أهمية هذا الجسر تتمثل في نقل الحشود من الساحات إلى الدور الأول مباشرة والعكس وذلك لتخفيف الزحام على أبواب الدور الأرضي للمسجد الحرام حيث باشرت الجهات الخدمية والأمنية لإدارة حركة الحشود على جسر أجياد .

وبين المهندس القرشي أن تشغيل الجسر يأتي بتوجيهات الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبدالرحمن السديس بالاستفادة من جميع عناصر الحركة سواء الرأسية والأفقية لتسهيل حركة قاصدي المسجد الحرام وتوفير كل ما من شأنه التيسير على قاصدي المسجد الحرام وأداء عبادتهم في هدوء وسكينة .

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات