توقيع اتفاقية بين هيئة السياحة وشركة “كريم” لتعزيز التجربة السياحية في المملكة

أبرمت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وشركة “كريم” اتفاقية لتسهيل وصول السياح إلى المرشدين السياحيين والترويج للأماكن السياحية في المملكة والمهرجانات والفعاليات التي تعقدها الهيئة، حيث وقع الاتفاقية عن الهيئة الدكتور عبد العزيز بن محمد آل الشيخ نائب الرئيس للمساندة وعن شركة “كريم” باسل النحلاوي.

وتمكّن الاتفاقية السياح القادمين إلى المملكة العربية السعودية من التخطيط لرحلة تنقلاتهم وجولاتهم على المواقع السياحية قبل وصولهم، كما سيتم الاستفادة من التقنيات المطبقة في شركة كريم لتحقيق أهداف صناعة السياحة في المملكة وتفعيل خدمة طلب مرشد سياحي من خلال التطبيق. كما سيتم توفير محتويات ومعلومات ووسائط سياحية للمرشدين السياحيين في كريم مما سيدعم مواقع الجذب السياحي وتثقيف الزائرين ومستقلي مركبات كريم عنها.

وقال الدكتور عبدالعزيز آل الشيخ “إن توقيع هذه الاتفاقية يعزز من دور الهيئة الريادي و جهودها للاستفادة من أحدث التقنيات والتطبيقات لدعم قطاع السياحة و التراث الوطني في الممكلة الذي يعد من أهم الروافد للاقتصاد الوطني.”

وأوضح ان هذه الاتفاقية تأتي تحقيقاً لتوجهات الهيئة و تطلعاتها الهادفة إلى تعزيز القطاع السياحي بمشاركة القطاع الخاص لتحقيق أهداف ورؤية المنظومة السياحية في المملكة.

وشدد آل الشيخ على أهمية الاتفاقية مع شركة كريم وهي واحدة من الشركات الرائدة في الشرق الاوسط في مجال تقديم خدمات الركاب والتوصيل من خلال تطبيقات وتقنيات الهواتف الذكية، مشيراً إلى أن الشراكة بين القطاعين العام والخاص خطوة مهمة نحو الارتقاء بالخدمات والتسهيلات التي يتم تقديمها لزوار المملكة.

وأوضح نائب الرئيس أن الهيئة تحرص على الوقوف مع الشركات وتمكينهما وتنظيم عملهما في سبيل تطوير وتحسين السياحة في المملكة، وكذلك ايجاد فرص وظيفية في المجالات السياحية، مع تدريب الكوادر الوطنية وتأهيلها لتلك الفرص، والاستفادة من الحلول المتوفرة لدى الجهتين معاً لتسهيل حياة السائحين وإيصال الرسائل المعنية بالسياحة لهم.

واعتبر أن الاتفاقية ستسهم في تحقيق دخل إضافي للمرشدين السياحيين و “كباتن” كريم, كما أنها ستوفر تجربة فريدة لزوار المملكة وتمكنهم من الوصول للمرشد السياحي بوقت قياسي من أي مكان وأي وقت عبر تطبيق كريم.

وقال أن التوقيع خطوة تنسجم مع خطط و توجهات الهيئة و تتماشى ً مع رؤية المملكة 2030 التي تضع تنمية السياحة أحد أهم ركائزها والتي تنظر للتحول الرقمي كأساس في عملية التحول الاقتصادي.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات