هدفنا صناعة السياحة

vison-1024x688

داماك تتعاقد لتنفيذ مشروع تطوير الواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس

عيون الخليج – وقّعت شركة داماك الدولية العقارية، ومقرها دبي، اتفاقية شراكة إستراتيجية مع شركة عُمران العمانيّة لتنفيذ مشروع تطويري ضخم، تبلغ قيمته حوالي مليار دولار، يهدف إلى تطوير الواجهة البحرية لميناء السلطان قابوس وتحويل الميناء إلى وجهة سياحية وسكنية وترفيهية متكاملة وعالمية المستوى.

 

وقال بيان تلقى أريبيان بزنس نسخة منه إنه من خلال هذه الاتفاقيّة، سيتم إعادة تطوير ميناء السلطان قابوس ليصبح ميناء سياحياً متكاملاً ووجهةً لنمط حياة عصرية تشمل فنادق راقية ووحدات سكنيّة فاخرة، إلى جانب المطاعم ومحلات التجزئة والمرافق الترفيهية وغيرها من المرافق الخدماتيّة للمجتمع المحلي.

 

وقام بتوقيع مذكرة التفاهم كل من حسين سجواني، رئيس مجلس إدارة داماك العقارية والدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة، نائب رئيس المجلس الأعلى للتخطيط، ورئيس مجلس إدارة شركة عمران. كما حضر توقيع الاتفاقية الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي، وزير النقل والمواصلات وعضو مجلس إدارة عمران، وأعضاء آخرين في مجلس إدارة شركة عمران وعدد من كبار الشخصيات.

 

وقال حسين سجواني رئيس مجلس إدارة داماك العقارية “تجسّد هذه الاتفاقية التاريخية رؤية جلالة السلطان قابوس بن سعيد لتحويل سلطنة عمان إلى وجهة سياحية واستثمارية عالمية. داماك العقارية تُعد ثاني أكبر شركات التطوير العقاري في المنطقة وتمتلك سجلاً حافلاً من المشاريع الفاخرة وتمتاز بخبرة دولية قلّ نظيرها”ز

 

وأضاف “ولهذه الأسباب وأكثر، تم اختيارنا من قبل الحكومة العمانيّة وشركة عمران لنكون شريك التطوير الاستراتيجيّ لهذا المشروع الضخم. من خلال هذا المشروع، وضمن التزامنا بشراكتنا الإستراتيجية، سنساهم أيضا بتطوير البنية الأساسية المصاحبة للمشروع، وبتعزيز الفرص للشركات الصغيرة والمتوسطة المحلية وتوفير الوظائف للمواطنين العمانيين، فضلاً عن تحقيق فوائد اقتصادية واجتماعية للمجتمع المحلي عموماً”.

 

وقال الدكتور علي بن مسعود السنيدي “يتميز ميناء السلطان قابوس بموقعه الحيوي كمركزٍ تجاري تاريخي في قلب مسقط على مدى 200 عام، كما يعد من أكثر المواقع السياحية استقطاباً للسياح إلى سلطنة عُمان. وستسهم عملية إعادة تطوير الميناء من خلال شركة عُمران في تعزيز التركيز على هذه المنطقة وتحفيز الفرص الاستثمارية والسياحية والعقارية والترفيهية فيها”.

 

وعلق الدكتور أحمد فطيسي على الاتفاقية “تحويل ميناء السلطان قابوس إلى وجهة اقتصادية وسياحية جاذبة تجسد الرؤية السامية لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد في نقل كافة الأنشطة التجارية إلى ميناء صحار، مما يمهد الطريق أمام ميناء السلطان قابوس ليكون بوابة سياحية متكاملة”.

 

وتم اختيار داماك من قبل شركة عمران بحكم خبرتها المتميّزة في تطوير المشاريع السكنية والترفيهية على مستوى منطقة الخليج والعالم، كما أن محفظة الشركة الواسعة والتي تضم الشقق الفاخرة والفلل والفنادق وملاعب الغولف الدولية في السوق المحلية لدولة الإمارات العربية المتحدة، والخليج، والمشرق العربي، والمملكة المتحدة، أهلتها باقتدار لتكون الشريك المثالي لتطوير الواجهة البحرية لـ’ميناء السلطان قابوس‘.

 

وعززت داماك مكانتها كمطور رائد للوجهات الفاخرة في منطقة الشرق الأوسط من خلال تسليمها أكثر من 18.500 منزل وعملها على أكثر من 44 ألف وحدة في مراحل مختلفة من التطوير.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

جديد المقالات