هدفنا صناعة السياحة

vison-1024x688

سعود بن نايف يطلق مهرجان الساحل الشرقي للتراث البحري برعاية «الرياض» إعلامياً

الرياض – افتتح صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة، مهرجان الساحل الشرقي للتراث البحري في نسخته الخامسة، مساء الأربعاء بحضور رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، وبرعاية “الرياض” إعلامياً، حيث يستمر 10 أيام، وذلك في الواجهة البحرية بالدمام.

وشهد الحفل الذي حضره عدد من أصحاب السمو وأمين المنطقة الشرقية والمسؤولين ورجال الأعمال والأعيان في المنطقة وجمع غفير من المواطنين وزوار المنطقة الشرقية عروضاً متنوعة تعكس التراث البحري في المنطقة الشرقية والخليج العربي والأنشطة والمقومات الثقافية والسياحية، بمشاركة فرق متخصصة واحترافية من المجتمع المحلي ومشاركات خليجية، استعرض خلالها المرور على الفرق الشعبية المحلية والخليجية، وجولة على القرية التراثية ذات الطابع البحري، وسوق البلدة وحرف الخليج والحرف الوطنية والجداريات الفنية، كما أطلق سموه الفعاليات البحرية التي يشارك فيها فرق من نواخذة وبحارة الخليج، ثم تجول على أركان الأسر المنتجة والحرفيات، وبعد ذلك توجه سموه إلى موقع العروض في القرية التراثية، شاهد خلالها العروض التي تجسد الحياة اليومية للبلدة التراثية.

وأوضح أمين المجلس والمدير العام لهيئة السياحة والتراث الوطني بالمنطقة والمشرف العام على المهرجان المهندس عبداللطيف بن محمد البنيان، أن المهرجان يهدف إلى إبراز المقومات السياحية والتراثية البحرية في المنطقة، والعمل على استثمارها سياحياً وجذب أكبر عدد ممكن من الزوار والسياح للمنطقة، ويسهم في جعل سواحل المنطقة من أهم المقاصد السياحية، إضافة إلى تأصيل المقومات السياحية للمنطقة وتوفير فرص عمل لأبناء المنطقة، فضلاً عن تأصيل الهوية العمرانية للمنطقة، حيث يتبنى المهرجان هذا العام بناء قصر الإمارة الأول والذي عرف بقصر صالح إسلام وقلعة الدمام التاريخية كوجه لقرية المهرجان، بقصد تعزيز النمو العمراني وتأصيله لدى المجتمع المحلي.

وأكد صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أهمية المهرجانات السياحية في التنمية الاقتصادية للمناطق وتوفير فرص العمل،مشيراً إلى أن الهيئة تلزم المهرجانات والفعاليات السياحية التي تشرف عليها بإبراز المناطق بقيمها وتراثها مستلهمة من هوية تلك المناطق، وقال: “أصالتنا هي منبع فرحنا، وما يجب أن يكون مصدر الترويح للأجيال”. وعبر سموه في تصريح صحفي بعد حضوره افتتاح مهرجان الساحل الشرقي برعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة عن تقديره لسمو الأمير سعود بن نايف على اهتمامه بالتنمية السياحية، منوهاً بالتطور الذي تشهده المنطقة الشرقية الغنية بأهلها وتراثها ونشاطها السياحي.

وأبان الأمير سلطان بن سلمان، أن الهيئة تعاملت مع الفعاليات السياحية بوصفها نشاطاً اقتصادياً ومكملاً للبرنامج السياحي والتجربة المتكاملة التي ينشدها زوار المناطق وساكنوها، وأن هذا القطاع الذي ينشط في إقامة الفعاليات في جميع مناطق المملكة نتاج لجهد الهيئة التي عملت على تأهيل منظمي الفعاليات الذي وصل عددهم إلى أكثر من 200 منظم في حين لم يتجاوز العدد 15 منظماً في العام 2005م.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

جديد المقالات