سعود بن نايف يوافق على مهرجان «دروازة الأحساء»

الرياض – وافق صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية على تنظيم مهرجان “الدروازة” للثقافة والتراث في الأحساء.

وثمن مجلس التنمية السياحية في الأحساء موافقة سموه، معرباً خلال اجتماعه الأول للعام 1438هـ والذي عقد برئاسة أمين الأحساء م.عادل بن محمد الملحم نيابة عن سمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الأحساء رئيس مجلس التنمية السياحية، عن شكره وتقديره لسمو أمير المنطقة الشرقية الذي يحرص على رعاية ومتابعة الفعاليات السياحية في الأحساء، مبيناً أن المهرجان سيقام وسط المنطقة التاريخية في الهفوف ويضم فعاليات في الحرف اليدوية والفنون التشكيلية والأفلام القصيرة والأمسيات الشعرية والندوات الأدبية.

وأشار خالد بن أحمد الفريدة مدير الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في الأحساء أمين المجلس إن مهرجان “الدروازة” يرمي إلى تنمية صناعة سياحة الثقافة والتراث بالأحساء والتعريف بمعالم الجذب السياحي، واستقطاب السياح من داخل وخارج المحافظة، والمساهمة في تفعيل الفعاليات الثقافية في صناعة السياحة في الأحساء، ولفت الفردية إلى أن المهرجان سيقام مطلع العام الميلادي 2018 ويتزامن مع إجازة دراسية وذلك حرصاً على أن يكون الطقس جميلاً .

وتابع إنّ المجلس استعرض عددا من المواضيع المتعلقة بمهرجان التسوق والترفيه، ومهرجان التمور، وورشة المساجد التاريخية، مبيّناً أنّه وفي سياق متصل فقد وافق الأمير بدر على تشكيل لجنة عليا للإشراف على إدارة مواقع التراث العمراني العالمي، كما وافق سموه على إنشاء مكتب للتراث العالمي في أمانة الأحساء وذلك ضمن برامج دعم ملف تسجيل الأحساء في قائمة التراث العالمي (اليونسكو).

وذكر الفريدة إنّ فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني يعمل بالتعاون مع مركز التراث العمراني بالهيئة وجامعة الملك فيصل وفرع وزارة الشؤون الإسلامية على تنظيم ورشة عمل حول “العناية بالمساجد التاريخية” في الأحساء.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات