هدفنا صناعة السياحة

vison-1024x688

“سياحة بلادي مستقبل أولادي”.

بقلم: الدكتور محسن الشيخ ال حسان :
تعتبر السياحة في المملكة العربية السعودية من القطاعات الواعدة بمستقبل واعد للبلاد والعباد، وتعد السياحة الدينية (الحج كركن خامس للدين الاسلامي والعمره) أهم ركائزها، كونها المملكة العربية السعودية مهد الدين الاسلامي مايجعلها محل جذب سياحي، حيث يقصد الحرمين الشريفين (المسجد الحرام في مكة المكرمة والمسجد النبوي الشريف في المدينة المنورة) ملايين المسلمين في كل عام لإبداء فريضة الحج ومناسك العمرة. وباتت السياحة السعودية بصورة عامة تلقي دعما متزايدا من الحكومة السعودية ممثلة في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والتي من أبرز أولوياتها تطوير و تأهيل المواقع السياحية والتراثية، والارتقاء بقطاع الفنادق والمطاعم والمدن والمراكز الترفيهية ووكالات السياحة والسفر والخدمات السياحية بصورة عامة في جميع مناطق ومحافظات ومدن السعودية، وتطوير ومضاعفة الأنشطة والفعاليات في المواقع السياحية، فضلا عن تنمية الموارد البشرية السياحية. كذلك تسعي الهيئة لاستكمال مهمتها نحو تحويل السياحة الي صناعة وقطاع إقتصادي يسهم بفعالية متزايدة في تنمية دخل المواطن السعودي بجنسيه وتقوية الاقتصاد السعودي.
تشكل المملكة العربية السعودية بعدا حضاريا وتاريخيا وسياسيا و إقتصاديه مهما من جميع النواحي وخاصة الدينية والسياسة والاقتصادية، من هنا آن الاوان لن تشبع السياحة السعودية طموحات ورغبات المواطنين السعوديين من الجنسين وتغنيهم عن السفر للسياحة للخارج بتوفير كل مايوجد في السياحة الخارجية في السياحة المحلية لترفه عن العباد وتفيد البلاد.
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

جديد المقالات