هدفنا صناعة السياحة

vison-1024x688

«سياحة #دبي» تستضيف 100 وكالة سفر في ديسمبر

تخطط دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي إلى إستضافة ممثلين عن 100 وكالة سياحة وسفر و13 مؤسسة إعلامية من هنغاريا وبولندا وجمهورية التشيك في الفترة بين 5 و9 ديسمبر القادم، بالإضافة إلى وفد فرنسي يضم أكثر من 200 ممثل من قطاع السياحة والسفر الفرنسي ما بين 9 و13 ديسمبر..

وذلك لإطلاعهم على العديد من المعالم البارزة التي تلبي تطلعات واهتمامات مختلف أفراد العائلة حيث تستعد الدائرة لتنظيم مجموعة من الجولات التعريفية الجديدة في مطلع ديسمبر القادم، تستضيف فيها وفوداً من أبرز الجهات المعنية في القطاع السياحي في دول وسط أوروبا وفرنسا..

وذلك في إطار جهودها الرامية إلى تعزيز مكانة الإمارة كوجهة مفضلة للمسافرين في عام 2016، يذكر أن #دبياستقبلت 10.5 ملايين زائر دولي خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2015، مقارنة بـ9.6 ملايين زائر خلال الفترة نفسها من عام 2014.

وتأتي هذه الرحلة في أعقاب إختتام سلسلة ناجحة من الجولات التعريفية التي نظمتها الدائرة خلال شهر نوفمبر الجاري لاستضافة وفود من أسواق رئيسية من بينها الصين وألمانيا والولايات المتحدة وماليزيا. وتسعى الدائرة من خلال إستضافة الوفود من جميع أرجاء العالم إلى تسليط الضوء على المقومات التي تزخر بها الإمارة على صعيدي الترفيه والأعمال من أجل زيادة عدد زوّار الإمارة في عام 2016.

أعداد متزايدة

وقال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة #دبي للتسويق السياحي والتجاري: «نواصل إستضافة أعداد متزايدة من قادة ورواد قطاع السياحة والسفر من مختلف أنحاء العالم، لأننا نسعى إلى تشجيع العالم بأسره على زيارة إمارة#دبي والإستمتاع بما تحفل به من مفاجآت فريدة ومعالم بارزة وأنشطة ترفيهية قلّ نظيرها. ونواصل جهودنا في كافة الأسواق المتنوعة بما في ذلك أوروبا والولايات المتحدة والصين وماليزيا..

حيث نتطلع إلى زيادة عدد زوّار الإمارة في عام 2016 من خلال تنظيم هذه الجولات التعريفية التي تركز على مختلف جوانب #دبي من المنشآت السياحية الفاخرة ومرافق الترفيه العائلي والفعاليات الثقافية التي تفيض بها الإمارة على مدار السنة.»

أسعار منافسة

وفي ظل العروض والأسعار المنافسة التي تطلقها شركات الطيران ومنها «فلاي #دبي»، للمسافرين القادمين من وسط أوروبا، تخطط «#دبي للسياحة» إلى إستضافة وكلال السفر وممثلي الشركات ، وذلك لإطلاعهم على العديد من المعالم البارزة التي تلبي تطلعات واهتمامات مختلف أفراد العائلة منها منطقة «وسط مدينة #دبي»..

بالإضافة إلى أهم مراكز #دبي للتسوق، مثل «مول الإمارات» و«#دبي مول». وبهدف تعزيز مكانة #دبي كوجهة رائدة في السياحة العائلية، سيتم إفتتاح أربع حدائق ترفيهية كبرى جديدة خلال العام المقبل وهي حديقة «آي إم جي… عالم من المغامرات»، التي ستكون أكبر حديقة ترفيهية مغلقة في العالم تقدم المتعة والإثارة على مدار العام لجميع الأعمار..

ومدينة «#دبي باركس آند ريزورتس» التي تضم كلا من حديقة «موشن جيت» التي استوحيت أنشطتها من هوليوود، وحدائق «بوليوود #دبي» التي تستحضر الأجواء الحافلة بالألوان التي تتميز بها صناعة السينما في الهند، و«ليغولاند #دبي» التي تبث الحياة في لعبة مكعبات الليغو الدانماركية الشهيرة.

وفود أميركية وماليزية

وفي الفترة من 15 إلى 20 نوفمبر الجاري، إستضافت «#دبي للسياحة» وفداً ضخماً من الولايات المتحدة الأمريكية ضم حوالي 100 شخص يمثلون قطاع السياحة والسفر، في جولة تعريفية أطلعتهم خلالها على بعض أبرز مناطق الجذب الثقافية مثل «منطقة الفهيدي» وسوق الذهب وسوق التوابل، والعديد من المرافق الفاخرة منها فنادق الخمس نجوم مثل «والدورف أستوريا» و «ميناء السلام»، و«مدينة جميرا».

كما نظمت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي في الفترة من 19 حتى 23 نوفمبر، جولة تعريفية إستضافت فيها لأول مرة وفداً من ماليزيا ضمّ ممثلين من أبرز وكالات السياحة وتنظيم فعاليات الأعمال..

الذين اطلعوا خلال أربعة أيام على العديد من مقومات #دبي كوجهة عالمية المستوى للسياحة وفعاليات الأعمال، ومنها فنادق الخمس نجوم إضافة ِإلى الفنادق الثلاث والأربع نجوم التي تتميز بأسعارها المميزة، بالإضافة إلى الرحلة الساحرة في أنحاء المدينة ورحلة سفاري.

الوفد الصيني

واستضافت #دبي للسياحة أيضا وفداً صينياً ضمّ أكثر من 450 ممثلاً عن قطاعات الإعلام والسفر والسياحة الصينية خلال الفترة من 1 إلى 4 نوفمبر، كما نظّمت ورش عمل لوفود تجارية وجولات سياحية شملت بعض أهم مناطق الجذب والترفيه في #دبي.

وكانت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي قد نظمت هذا العام أربعة معارض متجولة في عشر من أكبر المدن الصينية للإستجابة إلى إمكانيات النمو الهائلة التي تشهدها السياحة الوافدة إلى #دبي من الصين. وقد جاءت الصين ضمن لائحة العشر دول المتصدرة لأسواق السياحة الوافدة إلى #دبي حسبما أشارت الإحصاءات خلال الأشهر التسعة الأولى للعام 2015.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

جديد المقالات