شاشات الكمبيوتر « فيليبس » الرباعية الوضوح العالي الاَن متوفرة بحجم 32 بوصة

شركة «إم إم دي» (MMD) الرائدة في مجال التكنولوجيا وشريك ترخيص العلامة التجارية لشاشات «فيليبس», تُعلن اليوم عن إضافة مثيرة لمجموعة منتجات شاشات الكمبيوتر ذات قدرات العرض العالية الوضوح. إنها الشاشة (BDM3270QP) ذات الحجم 32 بوصة بتقنية (QHD) ,و التي توفر للمستخدمين خيار آخر لزيادة مساحة الشاشة الخاصة بهم. و زيادة الإنتاجية بفضل قدراتها في تقديم عرض مبهر, و تستطيع الشاشة عرض المحتوى من رسومات و صور بطريقة فائق الجودة قريبة من الحياة.
قدرات تباين فائقة مع الحجم 32 بوصة
إن الشاشة الجديدة بحجم 32 بوصة تأتي اليوم لتفي بالمتطلبات المتزايدة و المتعلقة بقدرات الوضوح و الدقة العالية مع أبعاد شاشة واسعة و هي الخيار الأمثل لأي مستخدم بتطلع لتوسيع نطاق العرض الكمبيوتري لمستوى أعلى. إن تقنية شاشات (QHD) ” الرباعية الوضوح العالي” توفر قدرات تباين (2.560 x 1.440) بكسل لكل بوصة و هو يعد أربع مرات أكثر من معيار الفيديو التقليدي (720p HDTV), و مع سطح المكتب الذي يوفر المساحة الأوسع لإدارة العديد من النوافذ مع وضوح التفاصيل الغنية. و يقابل هذه القدرات من التباين الفائق أيضا اللون المستنسخ بكفائة, مع 1.074 مليار لون و معالجة داخلية 12 بت, إن الشاشة الجديدة ذات الحجم 32 بوصة تقدم السلاسة و الألوان الطبيعية دون حدوث فواصل في تدرج الألوان. كما تتميز شاشة العرض من «فيليبس» بتكنولوجيا الخلو من الوميض لتنظم مستوى السطوع و الحد من الوميض الذي يزعج الرؤية لتقدم تجربة مشاهدة مريحة و رائعة.
و لقد صرح “توماس شاي”د، نائب الرئيس لأوروبا و الشرق الأوسط لدي شركة «إم إم دي» ، قائلا: ” إن الشاشة الجديدة بحجم 32 بوصة من أروع الشاشات التي يمكن أن يستمتع بيها المستخدم الذي يتطلع للإستغناء عن الشاشات الصغيرة ذات قدرات التباين المحدودة. ويمكن للمستخدمين الاَن التمتع بالمشاهدة الحقيقية مع صور حادة التفاصيل و تباين رائع مع تقنية (QHD). والشاشة الجديدة لا تخدم مصممي الجرافيك فقط و لكنها تخدم كذلك مستخدمي برامج الكاد و المهندسين المعماريين الذي يتطلعون للتميز,إن الأشخاص الذين يعملون بشكل روتيني مع التطبيقات المكتبية التقليدية يتطلعون بشكل متزايد لمزيد من المساحة الإضافية و الواسعة لعرض المحتوى عندما يكون لديهم العديد من النوافذ المفتوحة التي يعملون عليها في نفس الوقت،و مع توافر قدرات تباين أدق يجعل العمل بوجود مساحة عرض واسعة أفضل وأكثر فعالية”.
الإتصال فائق السرعة
تتوافر في الشاشة الجديدة قدرات الإتصال المختلفة و المتنوعة من المصادر الرقمية مثل قدرات الإتصال (DisplayPort) ” لنقل البيانات بسرعة لتصل إلى 10.8 جيجابت في الثانية” , و (HDMI) و الرابط المزدوج (DVI),و تتيح الشاشة الجديدة للمستخدمين تجربة عرض المحتوى بتقنية (QHD) المبهرة. و تحتوي كذلك على مكبرات الصوت الستيريو المدمجة و التي توفر جودة صوت عالية. كما تحتوي على تكنولوجيا العرض (MultiView)حيث يمكن للمستخدم عرض المحتوى جهازين – الكمبيوتر المحمول و المكتبي- في نفس الوقت وتقسيم مساحة الشاشة لعرض المحتوى من مسارين منفصلين. و نظرا لتوافر تقنية “رباعية الوضوح العالي” (2.560 x 1.440 بكسل) و التي تشمل كل بوصة على سطح الشاشة فإنها تحتفظ بنفس مستوى الحدة و الوضوح الرائع حتي عند تقسيم الشاشة على جهازين للعرض. و تدعم الشاشة أيضا تقنية (MHL) لتدفق محتوى الأجهزة المحمولة و وشحن الجهاز المحمول في الوقت ذاته مع وصلة (USB 3.0) الفائقة السرعة.
الراحة في العمل
مع وجود (SmartErgoBase) يمكن تعديل وضع الشاشة وفقا لرغبة المستخدم , من الإرتفاع و القطب و الإمالة للحصول على الزاوية الأمثل لإبقاء المستخدم في وضع مريح و الحصول على زيادة في الإنتاجية لفترة أطول . و تقلل قاعدة الشاشة من فوضى الكابلات ليبقي سطح مكتب المستخدم مرتب و أنيق .

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات