شركة «المملكة» تبيع 50% في «فورسيزونز موريشيوس»

   باعت شركة المملكة للاستثمارات الفندقية (KHI) احدى الشركات التابعة بالكامل لشركة المملكة القابضة والتي يرأس مجلس إدارتها صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، شركة Kingdom 5-KR-182, Ltd. والتي تمتلك حصة بنسبة 50% في فندق: فورسيزونز ريزورت موريشيوس في اناهيتا، إلى شريكها الاستثماري في المشروع، وهو مجموعة صن ريزورتس المختصة بالمنتجعات.

إن فندق فورسيزونز ريزورت موريشيوس في اناهيتا هو جزء من مشروع تطويري متعدد الاستخدامات بلغت قيمته 200 مليون دولار أمريكي، وسرعان ما أصبح منذ افتتاحه في العام 2008 المنتجع الرائد في قطاع الفنادق الفخمة في جزيرة موريشيوس. بلغت قيمة حقوق الملكية الصافية 40 مليون دولار أميركي، حيث تم إنجاز الصفقة في 30 مايو 2015.

وفي معرض تعليقه على هذه الصفقة صرح سمو الأمير الوليد: “إن هذه الصفقة تسطر إنجازا جديدا في سجل نجاحات شركة المملكة القابضة وذلك ضمن استراتيجية تحقيق عوائد قيمة من استثمارات الشركة في الأسواق ذات النمو السريع وسيبقى الفندق تحت إدارة فنادق ومنتجعات فورسيزونز”.

وعلق سرمد الذوق عضو مجلس إدارة شركة المملكة القابضة ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة المملكة للاستثمارات الفندقية KHI بقوله: “إنه من دواعي سرورنا أن ندخل في هذه الصفقة مع شركائنا في فندق فورسيزونز ريزورت موريشيوس في اناهيتا، والذين عملنا معهم على تأسيس هذا الفندق ليكون الصرح الرائد في قطاع الفنادق الفخمة في موريشيوس، وأضاف السيد الذوق بقوله: “سنستمر بالمساهمة في هذا الفندق من خلال حصة المملكة القابضة في شركة الإدارة: فورسيزونز هوتيلز أند ريزورتس.

وتعتبر شركة المملكة للاستثمارات الفندقية، ومقرها الرئيسي في دبي في الإمارات العربية المتحدة، إحدى كبريات الشركات الرائدة في مجال حيازة وتطوير الفنادق والمنتجعات، فقد استمرت شركة المملكة لأكثر من عشرين عاما بأداء دورها كلاعب أساسي في مجال أعمال الفنادق العالمية، من خلال حيازة وتطوير وإدارة الأصول بشكل فعال، ومن ثم تحقيق عوائذ قيمة على الممتلكات العقارية الفندقية عالية الجودة.

وتملك شركة المملكة القابضة حصة بنسبة %47.5 في إدارة شركة فورسيزونز مشاركةً مع شركة كاسكاد التي تملك %47.5 أيضاً من شركة فورسيزونز بالإضافة إلى السيد ازادور شارب رئيس مجلس الإدارة لفنادق ومنتجعات فورسيزنز الذي يملك %5 منها.

واليوم أرست المملكة مكانتها المتميزة باعتبارها أحد أصحاب الاستثمارات الفندقية الأكثر تنوعا على الصعيد العالمي، مع حيازتها لحصص رئيسية في شركات كبرى ومرموقة في مجال إدارة الفنادق الفخمة مثل (فور سيزنز هوتيلز أند ريزورتس، إف أر إتش أي هوتيلز أند ريزورتس، وفنادق موفيبينيك هوتيلز أند ريزورتس علاوة على امتلاكها ل 21 فندقا متميزا حول العالم.

ويشمل نطاق محفظة الممتلكات العقارية لشركة المملكة القابضة، فندق فورسيزونز جورج الخامس في باريس، فندق بلازا في نيوريورك، فندق سافوي في لندن، فندق فورسيزونز تورنتو، فندق فيرمونت سان فرنسيسكو، والعديد من الفنادق الرائدة المنتشرة في الشرق الأوسط، آسيا وأفريقيا.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات