صور خلابة.. هكذا وثق مصور سعودي جمال الطبيعة بالمملكة

العربية-تنوع الطبيعة واختلاف التضاريس وتباين المناخات، عوامل جعلت من السعودية محط أنظار العالم في صناعة السياحة الطبيعية والبيئية المختلفة على مستوى العالم.

الفوتوغرافي عبدالرحمن البرية رصد بعدسته المميزة جماليات مواقع متعددة في المملكة، واستطاع أن يخلق قاعدة لونية واحترافية في توثيق العديد من المواقع، متنوعاً ما بين الصخرية والرملية والأخرى الخضراء والطبيعية، ليجسد عناصر لمقومات السياحة الحقيقية للسعودية، لتتحول تلك الصور إلى لوحات فنية.

وذكر المصور البرية أن التنوع الموجود في الطبيعة، يجبرك على أجمل الصور وأروع اللحظات، من شروق وغروب الشمس، مناظر جبلية، شلالات، غابات خضراء، بحيرات ومستنقعات، أنهار، أمواج البحر، منارات، صحراء وغيرها من المناظر الساحرة.

وأكد البرية الاعتماد على الضوء الطبيعي في هذا النوع من التصوير الضوئي، حيث إن استخدام أي مصدر إضاءة خارجي قد يؤثر على النتيجة النهائية للصورة، لذلك نقوم باختيار الوقت المناسب للقيام بمثل هذه الأعمال الفوتوغرافية، قبل شروق الشمس مثلاً أو بعد غروبها بقليل، لأنه خلال هذه الفترة يكون أمام المصور فرصة التمتع بلون السماء المشبع، غياب الظلال الحادة التي تؤثر على جمالية الصورة، وتناسق الألوان، والإضاءة بشكل عام تكون ناعمة.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات