ضعف الإسترليني واليورو مقابل الدولار سيؤثّر على حركة السياحة

قال بروموث مانغات الرئيس التنفيذيّ لشركة الإمارات العربيّة المتحدة للصرافة «إن قرار الشعب البريطانيّ بالتصويت للخروج من الاتحاد الأوروبيّ جعل أسواق البورصة تهتز في مختلف دول العالم. كما أن القرار قد أثّر بشكل كبير على سعر صرف الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأمريكي وحتّى مقارنة بالدينار البحريني. إن ضعف الجنيه واليورو مقابل قوّة الدولار سيؤثّر على حركة السياحة وقطاع العقارات اللذين يُعتبران من أهم القطاعات في بريطانيا وأوروبا. من جهة أخرى فإنّ الروبية الهندية قد انخفضت أيضا مع انخفاض الجنيه الاسترليني، ما قد يؤثّر إيجابيا على التحويلات الماليّة إلى الهند. وأخيرا، فإنّ هذا القرار سيكون له تداعيات على عالم الأعمال والسياسة والنسيج الاقتصادي والاجتماعي في دول أوروبا بشكل عام وفي بريطانيا بشكل خاص».

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات