هدفنا صناعة السياحة

vison-1024x688

طلاب عمارة البيئة في جامعة الإمام يصمِّمون منتجعاً صحراوياً

سيدتي – تحقيقاً لـ “الرؤية السعودية 2030” التي تدعم الترفيه والسياحة في البلاد، قدَّم 20 طالباً من قسم عمارة البيئة في كلية العمارة والتخطيط بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، مقترحاً لإنشاء منتجع صحراوي ترفيهي، يكون مدخلاً لحاضرة الدمام، ويشتمل على كافة الخدمات التي توفر الترفيه للسائح.
ويحتوي التصميم المقدم من قِبل الطلاب على دور إقامة من وحدات وفلل بـ 3 أحجام، ومناطق خدمات مركزية، وبوابة نصبية، وإسطبلات، ومناطق كثبان رملية لأغراض ترفيهية.
من جانبه، قال المشرف على المشروع الأستاذ المشارك في قسم عمارة البيئة بكلية العمارة والتخطيط الدكتور عبدالعزيز العويد: إن المشروع يقدم فكرة وأسلوباً جديدين يوائمان “الرؤية السعودية” في المجال الترفيهي، والجذب السياحي، نظراً لما تتمتع به المنطقة الشرقية من أماكن جذب سياحي، وخدمات متوفرة، إضافة إلى موقعها الجغرافي المميز بين أطراف دول مجلس التعاون الخليجي، ما يؤكد أهمية هذا الموقع للمواطن والسائح الخليجي، كما أن القيام بمثل هذه المشاريع التي تدعم وتطوِّر السياحة في المنطقة خاصة، والسعودية على وجه العموم، يرفع من مستوى السياحة، ويعد عامل جذب بطريقة جديدة، وقد أُطلق على المشروع اسم “منتجع الرقطة الصحراوي”، وحُدِّد موقعه على طريق الدمام – الرياض السريع.
وأضاف الدكتور العويد، أن المشروع عمل عليه طلاب من قسم عمارة البيئة “السنة الثالثة”، وأشرف عليه متخصصون في المجال، وتم فيه تحديد الآليات وطرق التنفيذ، وتحديد الموقع، والخدمات التي تناسب الأجواء العامة للمنطقة، وروعي فيه سهولة الوصول إليه، وأهمية أن يكون مؤهلاً بشكل كامل من جميع النواحي الخدمية التي تتيح للسائح، والزائر كافة جوانب الراحة من وحدات، وفلل بـ 3 أحجام، ومناطق خدمات، تضم مقاهي ومطاعم ومساجد ومسطحات خضراء، إضافة إلى سوق شعبية مؤهلة، تناسب هوية المنطقة الشرقية، وإسطبلات للخيول والجمال، وضرورة الاستفادة من مناطق الكثبان الرملية في ممارسة هوايتَي التسلق والتزلج الرملي.
وقال: يعد قسم هندسة عمارة البيئة “قسم تنسيق المواقع سابقاً”، في كلية العمارة والتخطيط بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل “جامعة الدمام سابقاً”، واحداً من قسمين فقط في هذا التخصص على مستوى السعودية والوطن العربي، وتم افتتاحه في عام 1396هـ، الموافق لعام 1975م، ليكون قسماً مسانداً في كلية العمارة والتخطيط.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

جديد المقالات