طيار سعودى متقاعد يجوب العالم بطائرة ذات محرك واحد

بدأ مشوارَه فى سن 16 عاما حتى أصبح كابتن طيار، رحلاتٌ داخل وخارج المملكة العربية السعودية كانت نقطة البداية التي اوصلتَه إلى حلمٍ أكبر سرعان ما تحقق بفضل عزيمة نادرة ومثابرة دامت طوال 30 عاما أجرى خلالها أكثر من 40000 ساعة طيران.

الكابتن السعودي سامي رفة، استطاع مؤخرا وبعد تقاعده أن يرسم صورة مشرفة للطيار السعودي من خلال تجواله حول العالم على متن طائرة خفيفة “محرك واحد” في رحلة دامت شهرين (130 ساعة) برحلة طولها 40000 كلم ليحقق انجازا سعوديا وعربيا غير مسبوق.

ويعتبر الطيار السعودي المتقاعد من الخطوط الجوية العربية السعودية والذي تخطى السبعين من عمره اول طيار سعودي وعربي يقوم بهذه المغامرة بطائرة صغيرة ذات محرك واحد (Moony M20r) اميركية المنشأ صنعت في 1995 م والتي تم تطويرها لغرض هذه الجولة حول العالم.

الكبتن سامي في مؤتمر صحافي عقده فى مدينة جدة قال عن الرحلة التي بدأها في 28 ابريل الماضي، وانتهت في 22 مايو 2015 : كانت مليئة بالمغامرات الشيقة والمثيرة تعرضت خلالها لمواقف عدة، منها تعطل المحرك وبعض أجهزة الملاحة، مبينا أنه أضاف عددا من التجهيزات لطائرته شملت مخازن إضافية للوقود ورادارا خاصا وأجهزة التواصل والطيران الآلي وجهازا خاصا لإذابة الثلج على الأجنحة، كما أنه كان طوال الرحلة يتناول أغذية خاصة باستشارة مختصين” .

وأكدبحسب “الرياض” ان هذه التجربة والنجاح في الطيران حول العالم الذي لم يحققه أي سعودي او عربي، وقال “هدفي ان أؤكد للعالم بأسره أن الشعب السعودي قادر على قهر كافة الصعاب والمستحيلات”.

كابتن سامي رفة من مواليد مكة المكرمة عام 1943، وهو أب لابنين وبنتين، درس الطيران في النمسا وسويسرا، ومن ثم اكمل دراسته الاكاديمية في الولايات المتحدة الاميركية، وبعدها عمل طياراً مدنياً لمدة 35 سنة.

2015-10-29_145933

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات