طيران الإمارات تسير رحلات إضافية لخدمة الحجاج، وتدشن خطاً جديداً إلى سانتياغو

موسوعة المسافر-قامت طيران الإمارات بتسيير رحلات إضافية بين دبي والسعودية لتيسيير حركة آلاف الراغبين في أداء مناسك الحج من مختلف محطات شبكة خطوط الناقلة حول العالم.

وفي الفترة بين 6 و31 أغسطس المقبل، ستشغل طيران الإمارات 33 رحلة إضافية إلى جدة والمدينة المنورة.

ويُسمح بالسفر على الرحلات الإضافية لحاملي تأشيرة الحج فقط، وستعمل هذه الرحلات الإضافية إلى جانب الرحلات المنتظمة، وتتصدر باكستان، والسنغال، والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وأستراليا، وإندونيسيا، وكوت ديفوار، ونيجيريا قائمة الدول من حيث أعداد الحجاج الذين سيسافرون على رحلات الناقلة.

وعززت طيران الإمارات فريق العاملين في مطار دبي الدولي لمساعدة الحجاج، وخصصت كاونترات لإنهاء إجراءات سفرهم، وموظفين لإرشاد الحجاج القادمين من مختلف محطات شبكة خطوطها العالمية وتسهيل إجراءاتهم.

أما في الأجواء، فسوف يتم تجهيز الطائرات بتسهيلات للوضوء والإحرام، وسيتم تنبيه الركاب قبيل الوصول إلى الميقات، كما تم تحميل فيديو على نظام المعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice يغطي كيفية أداء مناسك الحج كاملة، بالإضافة إلى قناة القرآن الكريم.

وتتيح طيران الإمارات لكل حاج على رحلات العودة من جدة حمل عبوة 5 ليترات من مياه زمزم مجاناً تحفظ في عنبر الشحن، ويسمح للمسافرين في الدرجة السياحية بوزن أمتعة حتى 35 كيلوغراماً، و40 كيلوغراماً لدرجة رجال الأعمال و50 كيلوغراماً لركاب الدرجة الأولى.

ومن جانب آخر، أعلنت طيران الإمارات عن اعتزامها إطلاق خدمة جديدة بين دبي والعاصمة التشيلية سانتياغو عبر مدينة ساو باولو البرازيلية بمعدل خمس رحلات أسبوعياً، وذلك اعتبارا من يوم أمس.

ومن شأن الخدمة الجديدة أن تعزز خط دبي- ساو باولو بإضافة خمس رحلات جديدة إلى الرحلة اليومية الحالية التي تعمل بطائرة A380، وسوف تسير طيران الإمارات رحلاتها الـ12 إلى سانتياغو عبر ساو باولو، ما يتيح للمسافرين في أميركا الجنوبية إمكانية السفر بين المدينتين، وسوف تخدم الناقلة الخط الجديد وتوفر الطائرة طاقة شحن تصل إلى 14 طناً، ما يفتح أسواقاً جديدة للصادرات.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات