هدفنا صناعة السياحة

vison-1024x688

فيصل بن خالد: علينا مضاعفة الجهد والعمل لإثبات أحقية أبها بلقب «عاصمة السياحة»

 أكد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير رئيس مجلس التنمية السياحية بالمنطقة إن فوز مدينة أبها بجائزة لقب عاصمة السياحة العربية جعل المسؤولية مضاعفة لعمل وجهد أكبر لإظهار أحقية هذه المدنية الحالمة والرائعة بهذا اللقب وبأهلها الطيبين، جاء ذلك خلال رعايته وتدشينه افتتاح مهرجان (أبها يجمعنا) بممشى الضباب وأضاف سموه: “سنحتاج إلى عمل منا جميعاً، وجهد مضاعف، بعد فوز أبها بهذا اللقب، سنعمل من الآن مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وأخي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة والجهات الحكومية ذات العلاقة لكي تظهر أبها بمظهر لائق كما هي عادتها ونثبت أنها تستحق أن تكون عاصمة للسياحة العربية”، وهذا الحديث ينسجم إلى أقصى الحدود مع هدف سموه الذي يرمي له وهو (السياحة المستدامة) على مدار العام.

وفي موضوع متصل أكد رجل الأعمال ونائب رئيس الغرفة التجارية سابقاً محمد عبدالعزيز العامر ان المنطقة تعول كثيرا على رجال الأعمال وخصوصا أصحاب الخبرات السياحية مطالبا الغرفة التجارية وبقية القطاعات الحكومية ذات العلاقة ببذل المزيد من الجهد ليواكبوا الجائزة الجديدة.

من جانبه أكد الدكتور محمد الغبيري رئيس المجلس البلدي لأمانة منطقة عسير أن تصريح أمير منطقة يحمل رسالة واضحة ومطالبة بتحمل المسؤولية من كل من له علاقة بالسياحة في منطقة عسير (الصيفية والشتوية) بما في ذلك الأفراد أو حتى المواطنون العاديون الذين يجب أن يستشعروا المسؤولية وقد اصبحت مدينتهم عاصمة السياحة وما يتبع ذلك من ثقافة التعاملات كالترحاب والخدمة والأسعار مما نشاهده في البلدان السياحية.

وبين مدير وحدة رؤساء البلديات بأمانة منطقة عسير علي عبدالله عسيري أن أمير المنطقة بذل الكثير مادياً ومعنوياً للوصول بها إلى هذه المكانة، مشددا على ضرورة أن تتضافر الجهود للمحافظة على هذا المستوى وتجاوزه لما هو أعلى وأفضل منوهاً بالدور الحكومي والصرف السخي على شبكات الطرق وخدمات البلديات وخدمات النقل والاتصال وصولاً إلى بناء القرى والمنتجعات وتأهيلها حتى تكون في المستوى المطلوب لكن يبقى دور رؤوس الأموال والاستثمارات التي يجب أن تقوم على شكل مدن وقرى سياحية كمدن الترفيه والملاهي والفنادق والملاعب ومتابعة كل جديد عالمياً وجلبة من قبلهم واستثماره مادياً لهم وترفيهياً لزوار المنطقة من دول الخليج ومن مناطق المملكة الأخرى ولو إننا نعول في هذا الجانب على دور الغرفة التجارية الصناعية لدعوة هؤلاء المستثمرين.

وقال رئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس منطقة عسير الدكتور عبدالرحمن ال مفرح إن الأمير فيصل بن خالد -حفظة الله- يؤكد للجميع بأن هذا الفوز يعتبر اعترافاً صريحاً بوجود أبها على خارطة السياحة العربية ويضع بكلامه المسؤول وغير المسؤول أمام مسؤولية كبيرة بأن الموضوع لم يعد اعترافاً بل (تتويجاً) وأن هذا وفق تصريح سموه سيضع أبها تحت الأضواء ولهذا على أبها أن تستعد لهذا التحدي ولذا وجب إيمان المواطن العادي بأن السياحة قد باتت خياره المهم في أبها ووجب على المسؤول استحضار الصورة الكبرى عند التفكير والتخطيط للمشروعات التنموية والتي يجب أن تستوعب الجميع وعلى رجل الاعمال في المملكة واجبات هم يعرفونها جيداً ويعرفون أرباحها ومتى ستتضاعف أرباحهم اذا ما ضحوا وخاصة في السنوات الخمس الأولى.

 

أبها تعانق السحاب

 

من ممشى الضباب انطلق المهرجان

 

ممشى أبها

الأمير فيصل بن خالد

د. محمد الغبيري

محمد العامر

د. عبدالرحمن آل مفرح

علي بن عبدالله عسيري

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

جديد المقالات