قمة سعودية ـ باكستانية في جدة تناقش علاقات البلدين الوثيقة والأوضاع في المنطقة

الشرق الأوسط-عقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في الديوان الملكي بقصر السلام في جدة أمس، جلسة مباحثات مع رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، استعرض خلالها الجانبان، العلاقات الوثيقة بين البلدين، وآفاق تنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى بحث آخر الأحداث على الساحة الإقليمية.

وفي وقت لاحق أمس، التقى الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، رئيس الوزراء الباكستاني، وتناول اللقاء، العلاقات التاريخية بين البلدين، وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، بالإضافة إلى بحث تطورات الأحداث الإقليمية، كما هنأ ولي العهد السعودي، عمران خان بانتخابه رئيساً لوزراء باكستان.

حضر مباحثات خادم الحرمين الشريفين مع رئيس الوزراء الباكستاني، الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز أمير منطقة مكة المكرمة، والأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء مستشار خادم الحرمين الشريفين، وخالد العيسى وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الديوان الملكي، وعادل الجبير وزير الخارجية، ومحمد الجدعان وزير المالية، والدكتور عواد بن صالح العواد ووزير الإعلام (الوزير المرافق)، ونواف المالكي سفير السعودية لدى باكستان.

وحضرها من الجانب الباكستاني، وزير الشؤون الخارجية مخدوم شاه محمود، ووزير المالية أسد عمر، ووزير المعلومات والإعلام فؤاد أحمد، ومستشار رئيس الوزراء للتجارة عبد الرزاق داود، ومدير عام الاستخبارات المشتركة الفريق نويد مختار، والسفير الباكستاني لدى السعودية خان هاشم بن صديق.

فيما حضر لقاء ولي العهد مع رئيس وزراء باكستان، الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف وزير الداخلية، والشيخ عبد اللطيف آل الشيخ وزير الشؤون الإسلامية، والدكتور ماجد القصبي وزير التجارة والاستثمار، والوزير عادل الجبير وزير الخارجية، والمهندس خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والدكتور عواد العواد وزير الإعلام، وياسر الرميان المستشار بالأمانة العامة لمجلس الوزراء، وأحمد عسيري نائب رئيس الاستخبارات العامة، والسفير السعودي في إسلام آباد، والوفد الرسمي المرافق لرئيس الوزراء الباكستاني.

وكان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز استقبل في وقت سابق في قصر السلام بجدة أمس، رئيس وزراء باكستان عمران خان، كما كان في استقباله، الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، وقد أجريت لرئيس الوزراء الباكستاني مراسم استقبال رسمية، حيث عزف السلامان الوطنيان للبلدين.

وأقام خادم الحرمين الشريفين مأدبة غداء تكريماً لضيفة رئيس الوزراء الباكستاني والوفد المرافق له، حضرها الأمراء وكبار المسؤولين.

من جهة أخرى بحث رئيس الوزراء الباكستاني، قبل مغادرته جدة، أمس، مع الدكتور يوسف العثيمين أمين عام منظمة التعاون الإسلامي، جملة من القضايا المشتركة التي تهمّ الجانبين، وأهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين الدول الأعضاء بالمنظمة، وتوحيد صفوفها، وتفعيل العمل الإسلامي المشترك، وحشد مواقف دول المنظمة إزاء قضايا العالم الإسلام، إلى جانب بحث ظاهرة ما يعرف بالإسلاموفوبيا، ووضع الأقليات المسلمة في العالم.

وأكد الأمين العام للمنظمة الدور المحوري لباكستان في مسيرة المنظمة ومشاريعها المختلفة وما تحظى به من مكانة متميزة بين الدول الأعضاء، وبخاصة في المملكة العربية السعودية، مشدداً على اهتمام إسلام آباد بالقضايا والموضوعات العديدة على أجندة منظمة التعاون الإسلامي، مسيراً إلى أن زيارة رئيس وزراء باكستان للسعودية، لها أثرٌ إيجابي كبير على العمل الإسلامي المشترك.

وشدد الدكتور العثيمين، على موقف المنظمة الإسلامية الثابت في دعم باكستان، وتأييد مطالبها المشروعة المتعلقة بإقليم جامو وكشمير، مؤكداً استمرار العمل معها في المحافل الدولية في هذا الشأن.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات