ماستركارد: دبي تتصدر مؤشر التسوق الإسلامي أثناء السفر 2015

تصدرت دبي المركز الأول للتسوق والسفر لدى المسلمين وفقاً لتقرير مؤشر التسوق الإسلامي أثناء السفر 2015 الذي صدر عن ماستر كارد وكريسنت ريتنغ قبيل انطلاق القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي التي ستعقد في دبي.

فازت دبي بالوجهة العالمية الأولى متفوقة على 40 وجهة سياحية عالمياً مثل كوالالمبور واسطنبول بمجموع نقاط بلغ 80 نقطة من أصل 100 نقطة ليؤكد المؤشر نجاح استراتيجية دبي السياحية كونها الوجهة السياحية الأولى للمتسوقين والمسافرين.يحلل المؤشر الذي تم إطلاقه أثناء انعقاد مؤتمر ماستركارد للابتكار في كوالالمبور التوجهات والأسواق المفضلة النسبة للمسلمين المسافرين وفقاً لأداء 40 وجهة دولية رئيسية للتسوق استناداً إلى عدد من المعايير المحددة.

وبناء على تقرير ماستر كارد وكريسنت ريتنغ لمؤشر التسوق الإسلامي 2015 الذي ينشر للمرة الأولى فازت دبي بكونها وجهة التسوق الرائدة للسياح المسلمين على مستوى العالم، محققة 79.5 نقطة من أصل 100.

وتصدرت دبي قائمة وجهات التسوق للمسلمين ضمن المؤشر الذي يضم دول منظمة التعاون الإسلامي، وحصلت على المركز الأول للمؤشر أيضاً ضمن القائمة التي لا تضم دول منظمة التعاون الإسلامي، وتأتي في المرتبة الثانية مدينة كوالالمبور، في ماليزيا التي سجلت 73.3 نقطة.

وتمكنت بعض المدن العربية من تقديم أداء جيد في المؤشر، وحلّت المنامة في المركز الثاني بين الدول العربية، وفي المرتبة السابعة ضمن ترتيب وجهات منظمة التعاون الإسلامي بـ 59.6 نقطة، وتبعتها الدوحة بفارق ضئيل بعد تسجيلها 59.5 نقطة، لتحل في المرتبة الثالثة عربيا والثامنة ضمن الترتيب العام.

أما الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية فوصلت إلى المرتبة الرابعة بين الدول العربية، وسجلت المرتبة السابعة في الترتيب العام محققة 59.3 نقطة، بينما حلت الشارقة في المرتبة الخامسة عربيا، و 12 ضمن الترتيب العام بتسجيلها 55.3 نقطة.

وتعليقاً على إطلاق تقرير مؤشر التسوق الإسلامي أثناء السفر 2015، قال راغو مالهوترا، رئيس ماستر كارد، لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا «مع وصول عدد المسافرين المسلمين إلى 108 ملايين مسافر فإنهم أصبحوا يشكلون 10 % من اقتصاد قطاع السفر بأكمله لعام 2014، وهذا الرقم مرشح للنمو إلى 150 مليون مسافر بحلول عام 2020، ومن الواضح أن هذه الشريحة من سوق السفر تمثل فرصة كبيرة لمؤسسات القطاعين العام والخاص. ونحن سعداء جداً بإطلاق هذا التقرير الشامل لأنه يشجع الشركات من جميع أنحاء العالم للحصول على حصتها من هذا القطاع المربح».

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات