جرت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ممثلة بالمركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس) أكثر من (28) ألف مقابلة مع عدد من المواطنين والمقيمين وزوار المملكة، وذلك بهدف اهتمامها بآراء الزوار والسياح وتقيمهم للخدمات والتجربة السياحية.

 وأوضح منذر الأنصاري مدير عام مركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس)، أن أكثر من (6,000) مقابلة أجريت من خلال التغطية الإحصائية للفعاليات والمهرجانات السياحية خلال إجازة نهاية العام الدراسي وعيد الفطر المبارك لعام 1436هـ لـ (12) فعالية ومهرجان في مختلف مناطق ومدن المملكة، ومقابلة (21,688) شخص ضمن أعمال مشروع مسوحات الطلب السياحي الذي يقيس السياحة المحلية والمغادرة والسياحة الوافدة وذلك في أماكن إقامتهم وفي المطارات الدولية والمنافذ البرية والبحرية، إضافة إلى إجراء (1,200) مقابلة مع الذين قدموا من خارج المملكة بغرض أداء مناسك العمرة في مكة المكرمة والمدينة المنورة حيث تم قياس دوافعهم وتفضيلاتهم التي تساعدهم في اتخاذ قرار القيام برحلة سياحية بعد العمرة.

وبين أن الهيئة تهدف من خلال هذه المقابلات إلى  جمع معلومات وإحصاءات تساعد من رفع جودة القرار السياحي وتقييم مستوى التنظيم وتنوع الأنشطة المقدمة ومدى مناسبتها لمختلف أفراد الأسرة وتقييم مواقع الفعاليات والمهرجانات من حيث سرعة الوصول وسهولة التنقل بداخلها والطرق المنفذة إلى هذه الوجهات السياحية، إضافة إلى استقصاء آرائهم حول مستوى الأسعار المقدمة وحجم الإنفاق على الإيواء والمواصلات والمطاعم والترفيه والتعرف على الخصائص الديموغرافية للسياح والأثر الاقتصادي جراء تنظيم هذه الفعاليات والمهرجانات، مشيراً إلى أن فرق العمل الميداني هم من الكفاءات السعودية الشابة الذين تم تدريبهم وتأهيلهم قبل النزول للعمل الميداني وعددهم (102) باحث. 

يذكر أن جميع التقارير الإحصائية متوفرة على الموقع الإلكتروني لمركز ماس www.mas.gov.sa​  مع أهمية التسجيل في الموقع قبل تحميل التقارير واستعراضها بشكل كامل.