مصر تتحرك لاستقطاب السياح من الدول الآسيوية

العربية-أعلنت هيئة تنشيط السياحة، برئاسة المهندس أحمد يوسف، عن تنظيم ورشة عمل بين الشركات السياحية المصرية الراغبة في العمل بالسوق الكوري، و5 من كبار منظمي الرحلات الكوريين بالقاهرة، الأربعاء المقبل، بهدف تنشيط الحركة السياحية الوافدة من السوق الكوري، والذي يعد من الأسواق الهامة لزيادة التدفقات السياحية إلى مصر.

وكان المهندس أحمد يوسف، رئيس هيئة تنشيط السياحة، قال في تصريحات صحافية سابقة، إن الهيئة تمتلك مكاتب خارجية في أهم الأسواق في العالم، ومنها التشيك والهند والصين وروسيا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا، وسيتم العمل على زيادة قدرة كل مكتب لأداء مهامه، وتأهيل المديرين القائمين عليها، وربط المكاتب بقاعدة البيانات المركزية بالقاهرة لتعزيز دورها وتمكينها من تنفيذ الاستراتيجية التي تضعها الهيئة في مصر، معتبرا المكاتب الخارجية رأس الحربة للهيئة، وسيتم تأهيل الشباب لإدارتها فيما بعد، بحسب “المصري اليوم”.

 وأكد يوسف أنه سيعمل على إعادة فتح مكتبي أميركا واليابان، موضحا أن كلا منهما يعتبر قارة، كما أن السائح الوافد من أميركا وكندا واليابان ينفق 5 أضعاف ما ينفقه السائح الأوروبي، لذا فإن الهيئة تعمل على استعادة المكتبين، ولفت إلى نجاح الحملات الترويجية السابقة في زيادة الحركة من أسواق عديدة، بينها ألمانيا وبولندا والتشيك وأوكرانيا وكازاخستان التي باتت المصدر الأكبر لشرم الشيخ، وتبحث الهيئة مع محافظ جنوب سيناء زيادة الرحلات منها.

أما عن الأسواق الآسيوية، فقد قال رئيس الهيئة إن الصين دولة تصدر للعالم ملايين السائحين، ويمكن لمصر جذب أكثر من مليون سائح صيني في العام الواحد، لكن بشرط زيادة الحملات الترويجية، موضحا أن الهيئة نفذت قوافل في 3 مدن صينية ونجحت إلى حد كبير، وهو ما يستدعي ضرورة تكرارها والاستمرار في تنظيمها بمدن أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *