مطالبة إسلامية بحماية الآثار

طالب ١٠٠ عالم مشارك في المؤتمر الدولي للحضارة العربية والفنون الإسلامية، الذى نظمته الجمعية العربية للحضارة والفنون الإسلامية، بشرم الشيخ، المنظمات العالمية الراعية للسلم الدولي بأداء دورها في حماية الآثار الإسلامية من اعتداءات وبطش تنظيم «داعش»، باعتبارها تراثا عالميا للبشرية ليس مدينة القدس، وحدها بل في سائر الأقطار العربية والإسلامية.

وانتقد المشاركون في المؤتمر عمليات التدمير والتخريب والسلب والنهب وسط صمت عالمي مريب، وتقاعس معيب عن حماية وصون ورعاية تلك الآثار الإسلامية، ورفضوا الاعتداءات التي تنسب إلى جماعات ظلامية مثل «داعش»، مطالبين العالم بالتدخل لحماية التراث الإنساني والحفاظ عليه وإعادة ترميمه، ووقف محاولات العبث به

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات