معالجة التشوه البصري في ثلاث محافظات بالمدينة المنورة

أحد التشوهات البصرية التي استدعت المعالجة

المدينة المنورة – خالد الزايدي

تستكمل الجهات الحكومية بمنطقة المدينة المنورة تنفيذ مراحل مشروع معالجة التشوه البصري وهي المحافظات والبلديات في كل من ينبع والعلا وبدر، وفرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني.

يأتي ذلك في سياق الجهود الرامية إلى تحقيق تنمية سياحية وتنفيذ المبادرات والاطروحات الداعمة.

وقال م. خالد الشهراني مدير عام الفرع إن المشروع أنجز مراحل مهمة بمشاركة الشركاء المحليين لربط المباني السكنية ببيئة وثقافة المكان، وتناسقها مع الطبيعة بما لا يؤثر على المظهر البيئي للمحافظة، حيث تمت بمحافظة ينبع تسليم التصور المطلوب لتطوير واجهات مبانيهم، ومعالجة شارع الملك فيصل بتغيير أرصفة الشوارع واعمدة الانارة ولوح الاعلانات واعتباره نموذج يطبق في باقي الأحياء السكنية والشوارع في ينبع، كما تم إنجاز مشروع معالجة تشوه البصري الجديد على محور شارع (الرزيقية) بطول ثلاثة كلم وتحسين الشارع من التشوهات البصرية، وتقوم البلدية بالتنسيق مع الهيئة بوضع التصاميم الفنية لمعالجة الشارع.

وبين أنه تمت إضافة محافظة بدر بتشكيل فريق يمثل كل من الهيئة والفرع والبلدية لوضع نطاق المشروع، وكذا ورش توعوية للمجتمع المحلي والشركاء المحليين.

واشار الى أنه تم عقد عدة اجتماعات تنسيقية مع رئيس بلدية العلا وبدر، لمساندة الجهات المشاركة التي تشكلت من خلالها لجان مشروع معالجة التشوه البصري، وبمشاركة مختصين في مجال الدراسات العمرانية، ووضع خطة عمل مشروع معالجة التشوّه البصري، والاستفادة من تجارب مدينتي الطائف والباحة في هذا السياق، من خلال اختيار الألوان المناسبة للمباني لتحجيم التشوه نتيجة لاستخدام مواد بناء وألوان غير متجانسة مع الطبيعة المحيطة، وتمكين المجتمع المحلي لاستثمار المقومات السياحية المتاحة وتوعيته بالآثار الإيجابية لهذه الصناعة، والمساهمة في توفير فرص عمل وتحسين مستوى الدخل.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات