معرض روائع آثار المملكة بالمتحف الوطني بالعاصمة الكورية الجنوبية سيئول

يعتبر المتحف الوطني في العاصمة الكورية الجنوبية سيئول هو المحطة الثانية أسيويًا لمعرض (طرق التجارة في الجزيرة العربية – روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور) والمحطة الثانية عشر للمعرض، بعد إقامته في العاصمة الصينية بكين و4 دول أوربية، و5 مدن في الولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى محطته الداخلية في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي في الظهران.

 

ويفتتح صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، ومعالي وزير الثقافة والرياضة والسياحة بجمهورية كوريا الجنوبية سونج سو كيون غدًا الاثنين 12  شعبان 1438 الموافق 8  مايو 2017م المعرض في محطته الثانية عشر.

 

ويهدف المعرض إلى إطلاع العالم على حضارة وتاريخ الجزيرة العربية والمملكة العربية السعودية من خلال كنوزها التراثية التي تجسد بعدها الحضاري، إلى جانب تعزيز التواصل الثقافي بين شعوب العالم، والتأكيد على أن المملكة ليست طارئة على التاريخ ولكنها مهد لحضارات إنسانية توجت بحضارة الإسلام العظيمة.

 

ويضم المعرض نحو (400) قطعة أثرية نادرة تعرّف ببعدها الحضاري وإرثها الثقافي، حيث تغطى القطع الأثرية المعروضة الفترة التي تمتد من العصر الحجري القديم (مليون سنة قبل الميلاد) إلى العصور القديمة السابقة للإسلام، ثم حضارات الممالك العربية المبكّرة والوسيطة والمتأخرة، مروراً بالفترة الإسلامية والفترة الإسلامية الوسيطة، حتى نشأة الدولة السعودية بأطوارها الثلاثة إلى عهد الملك عبدالعزيز، رحمه الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *