مكة المكرمة تشهد إنشاء كلية للسياحة

المسلة السياحية_ رعى محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور أحمد الفهيد ، الملتقى الثاني لعمداء كليات ومعاهد السياحة بالمملكة الذي استضافته الكلية التقنية بمكة المكرمة بمقر غرفة مكة، بحضور مديري الجامعات السعودية بمنطقة مكة المكرمة والوكلاء وعمدائها والمهتمين بقطاع الضيافة والسياحة والآثار بالمملكة، ومديري الدوائر في القطاعات الحكومية والخاصة في العاصمة المقدسة.

 وأكد عميد الكلية التقنية بمكة المكرمة الدكتور عبدالله الغامدي، في تصريحات صحفية، أن الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني من خلال خططها الإستراتيجية لديها العديد من المشاريع الطموحة، منها إنشاء كلية للسياحة والتراث الوطني في مكة المكرمة، بهدف تأهيل كوادر وطنية متخصصة في صناعة الضيافة والسياحة لخدمة الحشود من ضيوف الرحمن وقاصدي مكة المكرمة، من الزوار والمعتمرينبجودة وروحانية ورفاهية، مشيرا إلى أنه سيتم الإعلان عنها في حينه وعن الخطط والتخصصات والبرامج المتاحة والأعداد والنسب والأساليب العلمية والمهنية التي تؤهل من خلالها المواطن السعودي لشرف صناعة ضيافة الحاج والمعتمر.

 وأوضح الدكتور الغامدي، أن الملتقى يمثل خطوة تكاملية بين وحدات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وبين الجامعات السعودية، ويتطلع لتحقيق كثير من الأهداف مثل رفع كفاءة مخرجات أقسام السياحة والضيافة، وبحث أفضل الممارسات في هذا التخصص، كما أفاد بأن الملتقى اشتمل على عقد الاجتماع الدوري الثاني للجنة عمداء كليات ومعاهد السياحة بالمملكة، وقد اتخذت اللجنة التوصيات اللازمة للمواضيع المطروحة على جدول أعمال الملتقى.

 وصاحب الملتقى معرض شاركت فيه الإدارة العامة للتدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمةوالكلية التقنية بمكة المكرمة، لإظهار دور المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في مجال تقنيةالسياحة والضيافة، بما يتوافق مع رؤية الوطن 2030 وطموحات المواطنين، كما شاركت جامعة الملك عبدالعزيز ممثلة في قسم السياحة بمعرض يظهر جهود اللجنة العامة وما تم في هذا الشأن إلى حينه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *