وكان في استقبال سموه معالي وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني الأستاذ سليمان بن عبد الله الحمدان، وعدداً من المسؤولين في الجهات العاملة بالمطار.

وبدأت جولة سموه من الصالة “د”بمجمع صالات الحج حيث اطلع على مواقع الجهات الحكومية الخدمية التي تعمل على إنهاء إجراءات استقبال الحجاج وتقديم الخدمات اللازمة لهم في المجمع، وشملت مواقع وزارة الصحة والجوازات والجمارك وهيئة الحصر والتوزيع بوزارة الحج .

ثم توجّه سموه إلى المنطقة المركزية، حيث اطّلع على كيفية إنهاء إجراءات الحجاج في عملية القدوم وعلى الخدمات المقدمة لحجاج بيت الله الحرام، وقدم الفريق عرضاً لسموه للشاشات الإرشادية والمعلومات , واستمع سموه من معالي وزير النقل إلى نبذة عن الخطة التشغيلية التي اعتمدتها الهيئة العامة للطيران المدني، التي تهدف الى تسهيل اجراءات الحجاج وتقديم أفضل الخدمات لهم.

من جهته، أشاد معالي وزير النقل بالدعم الذي تحظى به جميع المنافذ الجوية والبحرية والبرية، من حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو نائبه ،- حفظهما الله- والمتابعة الدؤوبة لتقديم التسهيلات لحجاج بيت الله الحرام وتمكينهم من أداء نسكهم بكل يسر وطمأنينة، مشيراً إلى أن ضيوف الرحمن ينعمون بالرعاية الفائقة والعناية الشاملة منذ لحظة وصولهم إلى المملكة وحتى مغادرتهم.

وأوضح معاليه أن متابعة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، وجولة صاحب السمو الملكي الأميرعبد الله بن بندر لمجمع صالات الحج والعمرة بالمطار تأتي في إطار حرص واهتمام سموه بالوقوف عن كثب والاطّلاع على استعداد الجهات العاملة بالمطار بما تقدمه من خدمات لضيوف بيت الله الحرام، لافتًا النظر إلى الجهود التي تبذلها الجهات الحكومية والأهلية العاملة في المطار في مثل هذا الموسم من كل عام من تنسيق واهتمام ورعاية للقادمين لأداء هذه الشعيرة.

يُذكر أن إجمالي مساحة مجمع صالات الحج والعمرة بمطار الملك عبدالعزيز تبلغ 510.000 متر مربع تشمل صالات مبنى الحجاج الشرقي الذي تقدر مساحته بحوالي 90.000 متر مربع، والمنطقة المكشوفة “البلازا” ومساحتها 160.000 متر مربع، و26 موقفًا للطائرات تضم 10 جسور متحركة وموقعين لمركز العمليات وبرج المراقبة، و18 بوابة للسفر، و14 صالة لسفر الحجاج والمعتمرين، و143 “كاونتر” للجوازات، و120 “كاونتر” للجنة الحصر التابعة لوزارة الحج، و224 “كاونتر” لمكتب الوكلاء الموحد، و254 “كاونتر” للسفر، ويبلغ طول سيور الحقائب 1.180 مترًا، كما تحتوي على صالتين لمسافري الدرجة الأولى وصالة لكبار الزوّار وفندق يحتوي على 123 غرفة، كما تحتوي على منطقة للمطاعم والخدمات التجارية بمساحة 9.418 مترًا مربعًا، ويبلغ عدد مناطق انتظار الحجاج بالبلازا 20 منطقة تحتوي على 40 مصلى و32 مجمعًا لدورات المياه.

وتقدر الطاقة الاستيعابية في الساعة الواحدة في الصالة ب 3800 حاج قادم و3500 حاج مغادر، فيما تستوعب مناطق الانتظار 7000 راكب، بينما تستوعب الصالات الحديثة في اليوم الواحد أكثر من 91 ألف حاج قادم، و84 ألف مغادر، وتتسع الصالات الحديثة لـ312 رحلة حديثة، بمعدل 13 رحلة في الساعة الواحدة.