«ناشيونال جيوجرافيك»: الجانب الإنسانى لمصر لا يقل جاذبية عن آثارها

الأهرام- في دفعة قوية للسياحة المصرية، أكدت مجلة»ناشيونال جيوجرافيك» الأمريكية أن الجانب الإنسانى لمصر لا يقل جاذبية عن آثارها وطبيعتها الخلابة.

وأشات المجلة إلى أن آثارها جعلت منها الوجهة السياحية الرئيسية لملايين الوافدين على مدار التاريخ منذ عهد الرومان قديما ومرورا بالمستشرقين خلال القرن التاسع عشر، وحتى أشهر رواد موقع «انستجرام» المعنى بالتصوير أساسا فى العصر الحالي.

لكن المجلة الأمريكية اكدت أن مصر ليست مجرد آثار أو مناظر طبيعية خلابة فقط، بل هى أكثر من ذلك بكثير، حيث تتمتع بتناغم فريد بين الجانب الإنسانى والطبيعة الخلابة والتاريخ المصري.

واستعرضت المجلة المرموقة 25 صورة جديدة للحاضر المصرى يبرز فيها الإنسان فى محيطه التاريخى يمارس حياته اليومية بسلاسة. وتراوحت الصور بين مراسم زفاف داخل إحدى الكنائس المصرية المزدحمة بالرسومات القبطية الخلابة مع أهل العروسين وضيوفهم، وبين مصرية شابة تستقل إحدى سيارات الأجرة من أمام مسجد الأزهر العريق، فضلا عن مباراة «دومينو» بين رجال على إحدى مقاهى القاهرة، وقبلة صادقة من جمل على وجنة صاحبه من أمام أهرامات الجيزة، ويوميات بائعى البالونات الصغار من على كورنيش الإسكندرية.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات