نايت فرانك: قطاع الضيافة في الإمارات يواجه مجموعة تحديات

قالت شركة نايت فرانك الاستشارية أن قطاع الضيافة في الإمارات العربية المتحدة يواجه بيئةً مليئةً بالتحديات المتزايدة كنتيجة لتغيرات عوامل العرض والطلب، وهو ما سيدفع مشغّلي ومالكي الفنادق إلى إعادة النظر في رفع قيمة محافظهم الاستثمارية الحالية.

نايت فرانك: قطاع الضيافة في الإمارات يواجه مجموعة تحديات

 

قالت شركة نايت فرانك الاستشارية أن قطاع الضيافة في الإمارات العربية المتحدة يواجه بيئةً مليئةً بالتحديات المتزايدة كنتيجة لتغيرات عوامل العرض والطلب، وهو ما سيدفع مشغّلي ومالكي الفنادق إلى إعادة النظر في رفع قيمة محافظهم الاستثمارية الحالية.

وأضاافت أنه من أجل سد الفجوة القائمة بين عائدات الميزانية والعائدات الفعلية، سيتوجه أصحاب المصلحة المعنيون إلى إيجاد سبل جديدة لرفع عوائدهم من خلال ترشيد النفقات وإيجاد مصادر جديدة للدخل.

كما أشارت شركة نايت فرانك الاستشارية في أحدث تقرير لها عن قطاع الضيافة تحت عنوان “إدارة القيمة الفندقية” إلى المبادرات الرئيسية المؤثرة على القيمة الفندقية. ففي حال تطبيق العديد من التغييرات الصغيرة على مسارات تشغيل الفنادق، سيؤدي ذلك إلى رفع معدل صافي الإيرادات على نحو فعال. وستتجلى الآثار المترتبة بشكل واضح من خلال زيادة صافي الإيرادات، والتي ستؤدي بدورها إلى رفع القيمة الفندقية، وسيفضي ذلك إلى ارتفاع معدلات القيم الفندقيّة بنسبة قد تبلغ 22% جنباً إلى جنب مع زيادة الاستثمار الشكلي في رأس المال.

 

 

ويمكن تحقيق الارتفاع المحتمل في القيمة الفندقية عن طريق مجموعة من المبادرات الرامية إلى زيادة الإيرادات وتخفيض النفقات:

•      يمكن للمبادرات المتعلقة بالغرف رفع قيمة إيرادات الغرف بنسبة تتجاوز 10%.

•      يمكن للمبادرات القائمة على الأطعمة والمشروبات أن تنشط من إيرادات منافذ البيع بنسبة تزيد عن 10%.

•      يمكن للمبادرات القائمة على المراكز الصحية والاستجمام أن تحسّن من صافي الإيرادات بنسبة تزيد عن 2%.

•      يمكن للمبادرات القائمة على الطاقة أن تحقّق وفورات في المصاريف الخدميّة بمعدل يصل إلى 20%.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات