هل التعاون بين وزارتى السياحة والثقافة المصريتين فى سوق عكاظ ضرورة؟

اليوم السابع – أيام تفصلنا عن انطلاق سوق عكاظ الثقافى فى السعودية، والمقرر إقامته فى الفترة بين 27 يونيو إلى 13 يوليو المقبل، ومن المعروف أن إدارة “سوق عكاظ” تخاطب وزارة السياحة المصرية كل عام من أجل المشاركة، وهو ما حدث فعليا، لكن هذا العام يختلف عن الأعوام الماضية، نظراً لاختيار مصر ضيف شرف هذه الدورة، لذا كان مهما أن نشهد نوعا من التعاون بين السياحة والثقافة، لأن ذلك حتما كان سيعطى صورة أفضل للثقافة المصرية فى السعودية، لكننا للأسف لم نر ذلك حتى الآن.

المتابع لاستعدادات المهرجان يعرف أنه من المقرر إقامة أكثر من 150 فعالية متنوعة تقدم بشكل يومى طيلة فترة المهرجان، وتتضمن عددًا من الفعاليات والعروض الجديدة هذا العام، وإقامة عدد من الفعاليات المصاحبة فى مختلف مناطق المملكة السعودية.

ولو تعاونت وزارتا السياحة مع الثقافة لكنا سنقدم الوجه الثقافى المصرى القوى فى المهرجان، من خلال مشاركة الحرف التراثية واليدوية التى ينظمها صندوق التنمية الثقافية، وأيضا يمكن مشاركة فرق الفنون الشعبية التى تعرض ثقافة فلكورية خاصة بالهيئة العامة لقصور الثقافة، إضافة إلى تقديم عدد من العروض المسرحية التى ينظمها قطاع الإنتاج الثقافى.

كما يمكن لوزارة الثقافة أن ترسل العديد من المثقفين والشعراء للمشاركة فى الندوات التى ستقام فى السوق، إضافة إلى أن الثقافة يمكنها تقديم عروض غنائية وموسيقية تابعة لدار الأوبرا المصرية.

ومن هنا يمكننا القول إن تعاون وزارتى السياحة والثقافة أمر مهم ينبغى تفعيله فى مثل هذه الأحداث الدولية التى ستصب بكل تأكيد فى تقديم صورة جيدة للثقافة المصرية والعربية.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات