هيئة السياحة تبدأ تفعيل مبادرة ضمان التمويل السياحي للمنشآت الصغيرة والمتوسطة

باشرت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني خطواتها التفعيلية لمبادرات برنامج التحول الوطني 2020 الذي أقره مجلس الوزراء مؤخراً بما يسهم في تحقيق رؤية المملكة 2030

وقال د.حمد السماعيل نائب رئيس الهيئة للاستثمار والتطوير السياحي أن الهيئة أعدت خطة عمل متكاملة لتنفيذ تلك المبادرة، وعقدت اجتماعاً مع برنامج “كفالة” لتمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة لغرض تطوير وتفعيل المسار الخاص بكفالة التمويل السياحي لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة السياحية والتراثية ضمن مبادرة “ضمان التمويل السياحي”، وذلك في مقر البرنامج بالرياض الثلاثاء الماضي.

وأضاف  د. السماعيل أن الهيئة تعكف على وضع تصور مكتمل لتحقيق أهداف المبادرة وأهمها دعم إنشاء المشروعات السياحية ولا سيما في مجال الإيواء لزيادة المعروض وبالتالي الإسهام في تخفيض الأسعار الحالية، وأيضاً دعم المشاريع ذات العلاقة كالمشاريع الحرفية والتراثية.

وأكد السماعيل على العلاقة الناجحة والممتدة منذ سنوات طويلة بين الهيئة والبرنامج، مبيناً أن التعاون بين الجهتين يعطي دلالة واضحة على نجاح منهج الشراكة الذي تقوم عليه برامج ومبادرات ومشاريع الهيئة.

وقال أن الهيئة تتطلع إلى تطوير هذا التعاون وفق ما نتج عن اجتماعات برنامج التحول الوطني والمبادرة الخاصة ببرنامج كفالة والهيئة بشأن ضمان التمويل السياحي.

ووقعت الهيئة مذكرة تعاون مع صندوق التنمية الصناعية السعودي -برنامج كفالة بتاريخ 2 /5/1429هـ تهدف إلى دعم القطاع السياحي في المملكة على مستوى المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتسهيل حصولهم على التمويل بالتنسيق بين برنامج كفالة مع البنوك التجارية، واستنادا للاجتماعات التي عقدت في اطار اهداف ومبادرات برنامج التحول الوطني تم التوقيع على ملحق إضافي لمذكرة التعاون مع برنامج كفالة بتاريخ 22/6/1437هـ لتنفيذ هذه المبادرة، حيث تم الاتفاق على قيام برنامج كفالة بإنشاء مسار خاص لكفالة التمويل السياحي أمام البنوك التجارية لتسهيل الاستثمار ودعم وتحفيز المستثمرين في مشاريع قطاع السياحة والتراث الوطني الصغيرة والمتوسطة.

وتهدف المبادرة لزيادة التمويل المقدم من البنوك التجارية للمشاريع السياحية والتراثية حيث سيتم ضخ مبلغ المبادرة والمخصصة لبرنامج كفالة بما يقارب ثلاثمائة مليون ريال لضمان تمويل المشاريع السياحية المقدم من البنوك والتي متوقع ان تصل الى مليار ونصف ريال، لكون السياحة ركيزة أساسية في الاقتصاد الوطني، ومن المنتظر أن تسهم في جذب استثمارات عملاقة لتطوير ودعم التنمية السياحية في المملكة.

logo
Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات