هيئة السياحة تتعاون مع فندق 5 نجوم بالرياض لتطوير أداء عامليه ضمن برنامج “معاً نلتزم”

في اطار الجهود التي تبذلها الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني لتعزيز الشراكة بين القطاع العام والخاص تجاوبت الهيئة مع رغبة أحد الفنادق فئة الخمس نجوم بالعاصمة الرياض، بعقد ورشة عمل في إطار البرنامج التدريبي “معاً نلتزم” للعاملين فيه.

وتهدف ورشة العمل إلى تنمية قدرات العاملين في قطاع الإيواء من الشباب السعودي – من الجنسين – واكسابهم مهارات الرقابة الذاتية على الخدمات المقدمة ورفع الوعي بالأنظمة والاشتراطات، في خطوةٍ تسعى من خلالها الهيئة إلى رفع مستوى المنافسة وتحسين الجودة وتطوير البيئة الاستثمارية بطريقة مبتكرة.

وأثنى العاملون في فندق برج رافال كمبينسكي على آلية عمل الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وأكدوا استفادتهم من ورشة العمل، التي أسهمت في تطوير قدراتهم لتحسين وتنمية قطاع الإيواء، والذي يعد من أهم القطاعات الداعمة لعجلة التنمية الاقتصادية في المملكة.

وقالت غادة الرشيد مديرة إدارة الموارد البشرية في رافال كمبنيسكي، أن الشاب السعودي تفوق على غيره من القدرات البشرية في تشغيل وتنمية وتطوير هذا النوع من الأنشطة، والتي من شأنها أن تكون رافداً هاماً في الاقتصاد السعودي.

وأكدت على الرغبة في إجراء مثل هذه الدورات وورش العمل، وذلك للوصول إلى الهدف المنشود الذي تعمل من أجله الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، في وقتٍ عبرت فيه عن شكرها شكرها لصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة، الذي يعد الداعم الأول للشباب السعودي والشابات، العاملين في هذا القطاع، وغيره من أذرعة السياحة المحلية.

ويعمل برنامج “معا نلتزم” على تدريب وتأهيل مسؤولي مرافق الإيواء السياحي والأنشطة والمهن السياحية المرخصة من الهيئة على مهارات الرقابة الذاتية لمنشآتهم.

ويسعى البرنامج إلى قياس الأداء من خلال مستوى الخدمة المقدمة في المنشأة المشاركة قبل وبعد المبادرة، وتقييم النزلاء من خلال مواقع الحجوزات والاستبانات الخاصة قبل المبادرة وبعدها، وذلك عن طريق المحاور التفصيلية المقترحة للبرنامج التي تتضمن أنظمة وإجراءات تشتمل على قوانين وتشريعات السياحة ونظام السياحة ولوائح نظام السياحة ولائحة لجان النظر في مخالفات نظام السياحة، والأنظمة الآلية وإجراءات الترخيص والتصنيف والرقابة على مرافق الإيواء السياحي والأنشطة والمهن السياحية وغيرها من الأنظمة.

كما تتضمن تطبيق الإجراءات التي تشتمل على التدريب الميداني للترخيص والتصنيف، والرقابة لمرافق الإيواء السياحي والأنشطة والمهن السياحية التي ترخصها الهيئة، وأفلام توضيحيه لدراسة حالات عملية وآلية عمل قطاع الإيواء السياحي والأنشطة والمهن السياحية والبرامج المستخدمة فيها.

ويستهدف البرنامج، عددا من المخرجات، منها تقليل حدوث المخالفات في الخدمات المقدمة للضيافة، وتحقيق رضى العملاء والمستهلكين وتلبية احتياجاتهم والحفاظ على حقوقهم، فضلا عن رفع مستوى المنافسة في تحسين جودة الخدمة المقدمة وتطوير البيئة الاستثمارية بطريقة مبتكرة ومستمرة، وزيادة الوعي لدى المستثمرين في مرافق قطاع الإيواء السياحي والأنشطة والمهن السياحية المرخصة من الهيئة.

ويقدم البرنامج عددا من الحوافز المقترحة تتضمن منح درع يحمل شعار واسم المبادرة، وشهادة من الهيئة للمرافق المشاركة في البرنامج والتي تحقق تقدماً في تطبيق الرقابة الذاتية في مرافقها، بالإضافة إلى التنسيق مع لجنة مكافآت التميز السياحي وإعطاء نقاط إضافية من ضمن جوائز التميز السياحي للمشاركين في البرنامج، والتنسيق مع الإدارة العامة للاتصالات التسويقية للدعاية والإعلان في موقع الهيئة للمنشأة المشاركة.

Facebook
Google+
Twitter
LinkedIn

إعلانات

جديد المقالات

جديد المقالات